إيران تمنع حزبًا معارضًا من ممارسة نشاطاته وتهدد أعضاءه بالاعتقال

إيران تمنع حزبًا معارضًا من ممارسة نشاطاته وتهدد أعضاءه بالاعتقال

المصدر: طهران - إرم نيوز

منعت وزارة الأمن الإيرانية، حزب ”الجبهة الوطنية الإيرانية“، وهو أحد الأحزاب الليبرالية المعارضة بزعامة أديب برومند، من عقد اجتماعه السنوي في العاصمة طهران، مهددة أعضاء الحزب بالاعتقال.

وذكر بيان للحزب أنه ”كان من المقرر أن يعقد أعضاء اللجنة المركزية للحزب اجتماعهم السنوي في منزل القيادي البارز أصغر فني بور، يوم غد الخميس، بالعاصمة طهران“، مشيرة إلى أن ”وزارة الأمن أبلغت الحزب بمنع عقد أي اجتماع له وهددت أعضاء الحزب بالاعتقال“.

وأوضحت ”الجبهة الوطنية الإيرانية“ أن ”وزارة الأمن استدعت اليوم القيادي البارز أصغر فني بور للتحقيق معه على خلفية عزمه عقد الاجتماع السنوي للحزب في منزله“.

وتعتبر طهران ”الجبهة الوطنية الإيرانية“ من الأحزاب غير القانونية بعد حلها له عام 1979 عقب انتصار الثورة ووصول المتشددين للسلطة بعد انهيار نظام الشاه محمد رضا بهلوي.

وتأسست ”الجبهة الوطنية الإيرانية“ عام 1949 على يد محمد مصدق رئيس وزراء إيران، واستمر في منصبه، إلا أنه تعرض لانقلاب سنة 1953 بدعم من المخابرات الأمريكية.

وتؤكد الجبهة الوطنية ”على الحريات السياسية وضمان الحقوق الفردية وحق الجماعات السياسية في الوصول إلى وسائل البث الإعلامية، وكبح جماح الحرس الثوري والمحاكم الثورية واللجان الثورية.

ودعمت البرامج الاقتصادية للحزب جموع الشعب، وأيد الحزب النظام اللامركزي في الإدارة الذي يعتمد على مجالس محلية منتخبة شعبيًا.

وفي 18 من يوليو/تموز الماضي، اعتقلت السلطات الإيرانية كورش زعيم أحد قادة الجبهة الوطنية، بحسب ما ذكر موقع إذاعة ”زمانه“ التابع للمعارضة الإيرانية.

ونقل الموقع في حينها عن مصادر خاصة أن ”اعتقال كورش زعيم جاء من أجل إجراء حكم سجنه 4 سنوات، كانت قد حكمت بها عليه محكمة بطهران في آب/أغسطس الماضي 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com