تركيا تصف قرار أمريكا تسليح الأكراد السوريين بأنه“أزمة“

تركيا تصف قرار أمريكا تسليح الأكراد السوريين بأنه“أزمة“

المصدر: اسطنبول – إرم نيوز

قال وزير الدفاع التركي فكري إشيق، اليوم الأربعاء، إن قرار الولايات المتحدة توفير أسلحة للمقاتلين الأكراد في المعركة ضد تنظيم داعش في سوريا هو ”أزمة“، مضيفا أن القرار لن يصب في صالح واشنطن أو المنطقة.

وفي حوار مع تلفزيون (إن.تي.في) على هامش مؤتمر دفاعي في اسطنبول، قال إشيق، إنه لا ينبغي توقع أن تدعم تركيا أي عمليات في سوريا تشمل ”منظمات إرهابية“.

وحثت تركيا الولايات المتحدة اليوم على إلغاء هذا القرار، وقال الوزير، إن كل سلاح يذهب إلى وحدات حماية الشعب الكردية يشكل ”خطرا على تركيا“.

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إنه واثق من أن واشنطن ستتمكن من نزع فتيل التوتر مع أنقرة بخصوص القرار.

وفي هذه الأثناء، قال متحدث باسم التحالف بقيادة أمريكا، إن واشنطن قد تبدأ ”سريعا جدا“ تسليم بعض العتاد للأكراد السوريين.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، قد اعتبر في وقت سابق اليوم، أن كل سلاح يحصل عليه مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية، يعد تهديدا لتركيا، مؤكدا معارضة أنقرة لاتفاق أمريكي بتسليح مقاتلي الوحدات ضد تنظيم داعش.

وقال تشاووش أوغلو للصحفيين، أثناء زيارة للجبل الأسود، إن ”وحدات حماية الشعب تنظيم إرهابي، مثله مثل حزب العمال الكردستاني المحظور، وإن الولايات المتحدة تعلم ذلك“.

وأضاف أوغلو، أن ”الرئيس رجب طيب أردوغان سيبحث هذه القضايا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عندما يزور واشنطن الأسبوع المقبل“.

ووحدات حماية الشعب أو وحدات الدفاع الشعبي، هي قوات شعبية كردية تختص بحماية الأكراد بشكل أساس في سوريا، وتتبع للإدارة الذاتية الديمقراطية.

وتحظى الوحدات بقاعدة شعبية في مناطق تواجدها بسبب المعارك ضد داعش، وصل تعداد مقاتليها في سنة 2013 إلى نحو 45 ألف مقاتل، في حين ارتفع العدد إلى 105 آلاف مسلح بعد قانون الخدمة الإلزامية الذي طرحته الإدارة الذاتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com