روسيا تنشر تفاصيل بشأن اتفاق المناطق الآمنة بسوريا

روسيا تنشر تفاصيل بشأن اتفاق المناطق الآمنة بسوريا
أعرب عدد من اللاجئين السوريين في لبنان، عن "تأييدهم" لفكرة تركيا بإقامة منطقة آمنة في شمال سوريا، تكون خالية من التنظيمات "الإرهابية"، مؤكدين "استعدادهم" للذهاب والعيش في تلك المنطقة، فور الإعلان عنها. ويتمسك اللاجئون السوريون الذي يعانون مرارة اللجوء منذ حوالي 4 سنوات، بكل ما يعيدهم إلى بلادهم، بدل أن يكونوا "غرباء" في بلدان اللجوء، آملين أن يكون الحل في بلادهم "سياسيًا" وأن يفرض حظر للطيران العسكري في الأجواء السورية كافة لوقف القصف الجوي لطائرات النظام للمدن والقرى السورية. (Ratib Al Safadi - Anadolu Ajansı)

المصدر: وكالات - إرم نيوز

نشرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، نصاً تفصيلياً لاتفاق إقامة مناطق آمنة في سوريا جاء فيه أن روسيا وتركيا وإيران اتفقت في مذكرة موقعة في الرابع من مايو/ أيار على إقامة أربع مناطق منفصلة ”لتخفيف التوتر“ لمدة ستة أشهر على الأقل.

وتشمل أكبر منطقة لخفض التوتر محافظة إدلب وأحياء مجاورة في محافظات حماة وحلب واللاذقية. وتقع المناطق الثلاث الأخرى في شمال محافظة حمص والغوطة الشرقية شرقي العاصمة دمشق وفي جنوب سوريا على الحدود مع الأردن.

وأضافت المذكرة أن الدول الضامنة ستتفق على خرائط مناطق تخفيف التوتر بحلول الرابع من يونيو/ حزيران وأن الاتفاق يمكن تمديده تلقائياً إذا وافقت الدول الضامنة الثلاث.

ويطالب الاتفاق قوات الحكومة السورية ومقاتلي المعارضة بوقف كل الاشتباكات داخل تلك المناطق وإتاحة المناخ المناسب لوصول المساعدات الإنسانية والطبية وعودة النازحين لمنازلهم وإصلاح البنية التحتية.

وتلتزم الدول الضامنة باتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواصلة قتال تنظيم داعش المتشدد وجبهة النصرة وجماعات أخرى داخل مناطق تخفيف التوتر وخارجها.

ورفضت جماعات المعارضة المسلحة والسياسية في سوريا الاقتراح وقالت إن روسيا لم تكن عازمة ولا قادرة على إلزام الرئيس بشار الأسد وحلفائه المدعومين من إيران باحترام اتفاقات سابقة لوقف إطلاق النار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com