تقرير أمريكي: فوز رئيسي أو قاليباف يورط إيران أكثر بصراعات إقليمية

تقرير أمريكي: فوز رئيسي أو قاليباف يورط إيران أكثر بصراعات إقليمية

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

توقع مركز دراسات أمريكي أن توسع إيران من تورطها في الصراعات الإقليمية وتقلل انفتاحها على الغرب، في حال فوز أي من المرشحين المتشددين، إبراهيم رئيسي ومحمد باقر قاليباف، في الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في 19 الشهر الجاري.

ورجّح معهد دول الخليج العربية في واشنطن أن يحدث العكس في حال فوز أي من المرشحين المعتدلين حسن روحاني أو اسحاق جهانغيري.

وقال في دراسة أصدرها اليوم السبت: ”في حال فوز رئيسي أو قاليباف فإنه من المرجح أن تحدث تغييرات في السياسة الخارجية، بحيث سيتم تعزيز العلاقات مع الحليفين الدوليين، روسيا والصين، في حين سيتم تخفيف الانفتاح على الغرب بشكل كبير“.

وأضاف: ”علاوة على ذلك فإنه من المتوقع أن يزداد تورط إيران في النزاعات الإقليمية وسيكون هناك تركيز أقل على برامج التحرير الاقتصادي والخصخصة.“

واعتبر التقرير أن الانتخابات الرئاسية في إيران ”تمثل لحظة تغيير“ يمكن أن تغير ميزان القوى الداخلي وتؤثر على تطور الثورة الإسلامية.

وختم قائلاً: ”إن الإيرانيين والمراقبين سيهتمون كثيرًا ويراقبون أي مؤشرات خلال الأيام المقبلة بشأن المرشح المتوقع فوزه… وبما أن كل شيء هو على المحك فإن 19 أيار سيكون تاريخًا مهمًا لإيران ومسارها السياسي.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة