ظريف: الهجوم على السفارة السعودية في إيران ”غباء وحماقة“

ظريف: الهجوم على السفارة السعودية في إيران ”غباء وحماقة“

المصدر: طهران - إرم نيوز

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، الهجوم على السفارة السعودية في طهران مطلع يناير/ كانون الثاني 2016، من قبل محتجين إيرانيين، بأنه نوع من الغباء والحماقة والخيانة التاريخية.

وقال ظريف أمام جمع من أساتذة كلية العلاقات خلال ندوة أقيمت بعنوان ”أوضاع العلاقات الدولية وموقف الجمهورية الإسلامية منها“ اليوم: ”أعتقد أن الهجوم على السفارة السعودية في إيران نوع من الغباء والخيانة والحماقة“، مضيفاً ”لو لم يتم الهجوم على سفارة المملكة لكان الوضع اليوم بطريقة مختلفة“.

واعتبر الوزير الإيراني أن استهداف السفارة السعودية يكشف عن سوء الإدارة في إيران، مضيفَا: ”عندما تم اقتحام السفارة عقد مجلس الأعلى للأمن القومي اجتماعاً لتدارس الأوضاع واتخاذ موقف من شأنه أن لا يدفع العلاقات بين طهران والرياض إلى القطيعة“.

واستعرض ظريف مثالاً آخر عن سوء الإدارة والغباء الذي يتخذ في بلاده، قائلاً إن من الأخطاء التي ارتكبت هي التعرض لسفينة أمريكية كانت تحمل 10 من البحارة وتم اعتقالهم في كانون الثاني/يناير الماضي 2016 عندما كانوا في طريقهم من الكويت إلى البحرين“.

وقد اتخذت السعودية في يناير العام الماضي قراراً بقطع العلاقات مع إيران عقب اقتحام إيرانيين مبنى سفارتها في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد على خلفية إعدام المملكة رجل الدين الشيعي محمد باقر النمر.

وفشلت كافة جهود الوساطة التي اتخذتها بلدان عربية وإقليمية وغربية من أجل تخفيف حدة التوتر بين البلدين، وأربكت الدبلوماسية التي اعتمدتها المملكة المسؤولين الإيرانيين خلال تصريحاتهم المتباينة بين مندد ومؤيد للهجوم على السفارة وقرار قطع العلاقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com