إيران تؤيد إقامة مناطق آمنة في سوريا وفق ضمانات

إيران تؤيد إقامة مناطق آمنة في سوريا وفق ضمانات
Children walk near a parked ambulance in al-Rai town, northern Aleppo province, Syria December 27, 2016. REUTERS/Khalil Ashawi - RTX2WMY2

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعلن مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية حسين جابري انصاري، أن بلاده تتفاوض مع تركيا وروسيا لإقامة 4 مناطق آمنة في سوريا.

وأكد أنصاري أن طهران تؤيد هذا المقترح لكنها تطالب بضمانات لاستمرار هذا الاتفاق في حال تم التوقيع عليه.

وأعرب أنصاري، الذي يقود وفد إيران في مفاوضات أستانة بين المعارضة السورية والنظام، عن أمله في أن تسفر الجولة الرابعة من المفاوضات عن نتائج إيجابية، مبيناً أن موضوع إنشاء مناطق آمنة في سوريا سيناقش على مستوى الخبراء.

وتوقع المسؤول الإيراني التوقيع على اتفاق إقامة مناطق آمنة في سوريا، اليوم الخميس، في حال حصلت ضمانات بعدم خرق هذا الاتفاق، مطالباً وفد المعارضة السورية بعدم عرقلة جولة المفاوضات.

وبحث جابري أنصاري مع مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا الكسندر لافرنتيف آخر مستجدات الملف السوري ومسار المفاوضات السورية – السورية المنعقدة في أستانة.

وانطلقت، أمس الأربعاء، في العاصمة أستانة، الجولة الرابعة من المحادثات السورية بمشاركة فصائل المعارضة المسلحة والدول الضامنة روسيا وتركيا وإيران، وسط تحركات دولية لاحتواء هذه الأزمة.

وستناقش المفاوضات ورقة روسية تقترح إنشاء 4 مناطق آمنة لتخفيف التصعيد في محافظة إدلب وشمال حمص والغوطة الشرقية وجنوب سوريا.

وفي سياق متصل، شدد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني على ضرورة الاستمرار في التفاوض والحوار بين المجموعات المسلحة والحكومة السورية.

وأفادت وسائل إعلام رسمية إيرانية، أن شمخاني أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيره الروسي نيكولاي باتروشيف وبحث معه القضايا ذات الاهتمام المشتركة وعلى رأسها الأزمة السورية، داعياً جميع الأطراف الى احترام إرادة الشعب السوري في حقه لتقرير مصير بلاده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com