ما الذي اتفق عليه ترامب وبوتين خلال اتصالهما بشأن سوريا وكوريا الشمالية؟

ما الذي اتفق عليه ترامب وبوتين خلال اتصالهما بشأن سوريا وكوريا الشمالية؟

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين على العمل معًا لإنهاء العنف في سوريا اليوم الثلاثاء وذلك في أول اتصال هاتفي بينهما منذ أفضت الضربات الجوية الأمريكية في سوريا إلى توتر العلاقات بين البلدين.

وقال البيت الأبيض، إن الزعيمين اتفقا على أن ”جميع الأطراف ينبغي أن تفعل ما في وسعها لإنهاء العنف“ في سوريا وإنهما بحثا أيضًا العمل معًا ضد متشددي تنظيم داعش في أنحاء الشرق الأوسط.

وذكر البيت الأبيض في بيان أن المحادثة كانت جيدة للغاية وشملت نقاشًا بشأن مناطق آمنة أو ينعدم فيها التصعيد لتحقيق سلام دائم لأغراض إنسانية والعديد من الأسباب الأخرى.

وأغضب قرار ترامب إطلاق 59 صاروخًا على قاعدة جوية سورية في الرابع من أبريل/ نيسان ردًا على هجوم بأسلحة كيماوية الروس وأدى إلى بعض المشادات الساخنة بين الحكومتين.

وأضاف البيت الأبيض، أن واشنطن سترسل ممثلاً إلى محادثات وقف إطلاق النار في سوريا في أستانة بقازاخستان غدا الأربعاء وبعد غد الخميس.

وتابع البيان : ”بحثا أيضًا باستفاضة العمل معًا للقضاء على الإرهاب في أنحاء الشرق الأوسط، وتحدثا أخيرًا بشأن أفضل السبل لحل الوضع البالغ الخطورة في كوريا الشمالية“.

من جانبه، قال الكرملين في بيان إن الرئيسين اتفقا خلال الاتصال الهاتفي على أن يحاولا الاجتماع في يوليو/ تموز والعمل معًا في محاولة لتعزيز وقف هش لإطلاق النار في سوريا، مشيرًا إلى أن الزعيمين أكدا على تنسيق أعمالهما لمحاربة الإرهاب الدولي.

ووصف الكرملين المحادثات بين بوتين وترامب أنها عملية وبنَّاءة.

وبشأن كوريا الشمالية، قال الكرملين إن بوتين دعا  لضبط النفس وإن الزعيمين اتفقا على العمل معًا لتحقيق تقدم دبلوماسي هناك أيضًا.

وقال بيان الكرملين، إن الزعيمين أبديا تأييدهما لتنظيم اجتماع مباشر تقريبًا في نفس وقت اجتماع قمة مجموعة العشرين في هامبورج في يوليو/ تموز.