رغم الإغراءات.. مرشح متشدد يرفض الانسحاب من انتخابات الرئاسة بإيران

رغم الإغراءات.. مرشح متشدد يرفض الانسحاب من انتخابات الرئاسة بإيران

المصدر: طهران – إرم نيوز

أعلن مرشح انتخابات الرئاسة الإيرانية عن حزب ”المؤتلفة“ الإسلامي المتشدد مصطفى مير سليم، الثلاثاء، رفضه الانسحاب من السباق الرئاسي لصالح مرشحي الجبهة الشعبية لقوى الثورة التي تمثل خط المرشد علي خامنئي.

وكانت الجبهة الشعبية لقوى الثورة قدمت إبراهيم رئيسي، ومحمد باقر قاليباف، كمرشحين عنها للانتخابات الرئاسية.

وقال مير سليم في كلمة له أمام حشد من أنصاره في مدينة قم وسط البلاد، إنه ”لن يسحب ترشحه للانتخابات الرئاسية رغم الوعود التي تلقاها بالحصول على منصب في الحكومة المقبلة في حال فوز مرشحي الجبهة الشعبية لقوى الثورة الإسلامية“.

ونفى سليم أن يكون منح موعداً لرجل الدين المتشدد موحد كرماني، المقرب من المرشد الأعلى علي خامنئي، للانسحاب لصالح مرشحي الجبهة الشعبية المتشددة.

ورغم أن حظوظ مير سليم بالفوز بمنصب رئاسة الجمهورية ضيئلة جداً، لكن بقاءه سيؤثر على تشتيت أصوات الناخبين الذين يؤيدون التيار المتشدد كما حصل في الانتخابات الرئاسية السابقة عام 2013.

ومن المقرر أن يتوافد الإيرانيون على صنادق الاقتراع لاختيار رئيس لهم في الـ 19 من أيار/ مايو المقبل، في وقت يسعى الرئيس الحالي روحاني للفوز بولاية رئاسية ثانية.

ويبلغ مصطفى مير سليم من العمر 70 عاماً وهو من مواليد طهران، ويشغل منصب رئيس اللجنة المركزية لحزب المؤتلفة الإسلامي الذي ينتمي للمتشددين.

وكان مير سليم وزيراً للثقافة في فترة (1992-1997) وهو أول مرشح يسجل للانتخابات الرئاسية في الـ 11 من نيسان/ أبريل الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة