وسط ظروف تعد الأصعب في العالم.. الأتراك يتظاهرون بمناسبة اليوم العالمي للعمال (فيديو وصور)

وسط ظروف تعد الأصعب في العالم.. الأتراك يتظاهرون بمناسبة اليوم العالمي للعمال (فيديو وصور)

يخوض عدد من قوى المعارضة التركية، تظاهرات عمالية بمناسبة يوم العمال العالمي الذي يصادف اليوم الاثنين، الأول من آيار/ مايو، وسط ظروف عمل صعبة يعيشها الأتراك، إذ تعد ساعات العمل في تركيا الأكثر في العالم بمقابل تدني الأجور.

يأتي ذلك وسط حالة استنفار أمني كبير في البلاد، لمواجهة احتجاجات محتملة، إذ ينتشر عشرات الآلاف من رجال الأمن في  مدن تركيا الكبرى.

أرقام قياسية بساعات العمل

ووفق بحث حول مدة العمل أجرته منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عام 2015، يظهر أن تركيا حطمت الأرقام القياسية في ساعات العمل، مع ذلك لا يحصل العاملون على مقابل مناسب لجهودهم.

وتصدرت تركيا هذا البحث بفارق شاسع عن الدول الأعضاء في المنظمة، في العمل أكثر من ساعات العمل الرئيسة، الأمر الذي جعل شركات البيانات والمعطيات تصف هذا الأمر بالشيء ”الأسطوري“.

كما أسهمت سياسات الدولة القائمة على اقتصاد السوق الحر والخصخصة، بهضم حقوق الكثير من المواطنين وإفقارهم، وفق نقابيين.

عدد العاطلين عن العمل يتخطى العاملين

وتخطى عدد العاطلين عن العمل عدد العاملين، لأول في عام 2015، بحسب كمال كليتشدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة.

وكشف أوغلو، أبان حملة الانتخابات البرلمانية الأخيرة، أن في تركيا 6 ملايين و200 ألف عاطل عن العمل، و8 ملايين شخص أجورهم الشهرية دون 1000 ليرة تركية (نحو 385 دولار).

كما فاقم أزمة العمل في تركيا وجود أكثر من مليوني لاجئ سوري في البلاد، حيث قلت فرص العمل وانخفضت الأجور.

محاولة الانقلاب والطوارئ

إلى جانب ذلك، أسهمت محاولة الانقلاب في تركيا وما تبعها من فرض حالة الطوارئ، في مضاعفة المعاناة التي يعيشها الأتراك في مختلف قطاعات العمل، حيث جرى عزل وفصل مئات الآلاف من العمال الأتراك في مختلف القطاعات ولا سيما الحكومية.

كما يوجه معارضون لحزب العدالة والتنمية تهمًا للحزب باعتماد سياسات تمييزية، عبر إعطاء مرتبات أكبر وخيالية لمنتسبيه، رغم تدني أجور العمالة في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com