إيران تعثر على أحد جنودها المختطفين مقتولًا قرب الحدود مع باكستان

إيران تعثر على أحد جنودها المختطفين مقتولًا قرب الحدود مع باكستان

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلن مسؤول أمني إيراني، الاثنين، أن قوات حرس الحدود عثرت مساء أمس على جثة جندي اختطفه تنظيم جيش العدل السني البلوشي الأربعاء الماضي، بعد هجوم أوقع 10 قتلى في صفوف القوات الإيرانية بمنطقة مير جاوه قرب الحدود مع باكستان.

وقال المعاون السياسي والأمني لقائد قوى الأمن في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران ذات الغالبية السنية، محمد تقي إيراني، إن ”قوات حرس الحدود عثرت في وقت متأخر من مساء أمس على جثة الجندي الذي اختطفه تنظيم جيش العدل البلوشي“.

وأوضح إيراني أن ”جثة الجندي وجدت قرب الحدود مع باكستان أثناء قيام قوات حرس الحدود الإيراني بعملية أمنية للبحث عن الجندي المختطف“، كاشفًا عن وجود جندي آخر مختطف لم يعرف مصيره حتى الآن.

وفي سياق متصل، كشف نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني أبو الفضل حسن بيكدلي، اليوم الاثنين، عن التعرف على بعض المتورطين في الهجوم على قوات حرس الحدود.

وقال النائب بيكدلي إنه ”تم تحديد الجهات المتورطة في الهجوم على القوات الإيرانية خلال تواصل بعض المسؤولين الإيرانيين مع نظرائهم الباكستانيين“، من دون الكشف عن هوية هؤلاء.

وتابع أن ”استمرار انعدام الأمن والاستقرار على حدود الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن يتم التسامح معه رغم كل الظروف“.

وتبنت جماعة جيش العدل البلوشية المعارضة للنظام الإيراني، مسؤولية الهجوم الذي استهدف قوات حرس الحدود الإيراني.

واتفقت طهران وإسلام آباد في عام 2014 على تعزيز تنسيق الاستخبارات للقضاء على الجماعات المسلحة في المنطقة الحدودية.

وتقول حركة جيش العدل إنها تقاتل القوات الإيرانية لاستعادة حقوق أهل السنة في البلاد وتتهم السلطات الإيرانية بممارسة مخططات طائفية في الإقليم وباقي المناطق التي يقطنها السنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com