موسكو تتهم واشنطن بنشر أسلحة بيولوجية على حدودها

موسكو تتهم واشنطن بنشر أسلحة بيولوجية على حدودها

المصدر: موسكو - إرم نيوز

أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانًا اليوم السبت، اتهمت فيه واشنطن بنشر“منظومات عسكرية بيولوجية“ على مقربة مباشرة من حدودها.

وقالت: إن الولايات المتحدة ترفض الإجابة على تساؤلاتها التي تتعلق بنشر مشتقات القرحة السيبيرية من مختبراتها العسكرية على طول الحدود الروسية.

وأشارت على وجه الخصوص إلى دعم إدارة الابحاث الطبية التابعة للقوات البرية الأمريكية الموجودة في بلدة ”الكسييفكا“ في جورجيا، إلى جانب مشروعات مشابهة في بلدان أخرى مجاورة لروسيا.

وكشفت الوزارة في بيانها عن نشر عينات من القرحة السيبيرية من مختبر سولومون، بولاية يوتا إلى 194 عنوانًا في عشرة بلدان أجنبية خلال الفترة 2005-2015. وتندرت الخارجية الروسية في بيانها بما وصفته مزاعم الولايات المتحدة التي تتهم بها روسيا وسوريا وكأنهما ينتهكان اتفاقية فيينا حول حظر استخدام الأسلحة الكيميائية، إلى جانب ما تدعيه حول احتلال وضم القرم، وانتهاك معاهدة الأسلحة والقوات التقليدية في وسط أوروبا.

وشددت على رفضها مواقف الولايات المتحدة التي تضمنها بيان وزارة الخارجية الأمريكية بشأن مراعاة البلدان الأخرى للاتفاقات الموقعة حول الرقابة على التسلح وحظر الانتشار.

وأضافت الخارجية الروسية، أن الولايات المتحدة تقدم معلومات كاذبة مسبقًا حول ”الوفاء“ بالتزامات معاهدة تقليص الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى وتتجاهل المخاوف الروسية التي سبق وأعلنت عنها منذ سنوات حول الموقف من هذه المعاهدة.

وقالت: إن الخطط الأمريكية لنشر منظومات قادرة على إطلاق صواريخ ”توماهوك“ في بولندا تشكل انتهاكًا صارخًا لمعاهدة تقليص الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com