بعد تعيينه مسؤولين تورطوا بحروب.. هل بات ترامب خطراً على السلام العالمي؟

بعد تعيينه مسؤولين تورطوا بحروب..  هل بات ترامب خطراً على السلام العالمي؟
President Donald Trump speaks on the phone with Prime Minister of Australia Malcolm Turnbull in the Oval Office of the White House, Saturday, Jan. 28, 2017 in Washington. (AP Photo/Alex Brandon)

المصدر: لندن – إرم نيوز

اعتبرت صحيفة ”إندبندنت“ البريطانية ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصبح يشكل خطرًا على السلام العالمي بعد  100 يوم على انتخابه، متوقعة أن يلجأ إلى التهديد باستخدام مزيد من القوة في المستقبل لفرض الهيمنة الأمريكية المتآكلة.

ولفتت الصحيفة في مقال نشر اليوم السبت إلى قيام ترامب بتعيين صقور تورطوا في حروب كثيرة في الشرق الأوسط وأفغانستان ومنها حروب كارثية وخاصة وزير الدفاع جيم ماتيس ومستشار الأمن القومي هوبرت ماكماستر.

وأشارت إلى أن مثل هذه التعيينات قد تكون محاولة لإعادة هيبة الولايات المتحدة عن طريق استخدام القوة العسكرية بعد ما وصفته بـ ”انحدار نفوذها السياسي والاقتصادي والايديولوجي“ في العالم.

وقالت الصحيفة ”الحقيقة أن إدارة ترامب باتت تشكل خطرًا أكبر على السلام العالمي بنهاية 100 يوم على توليه منصبه مقارنة مع بداية حكمه.. لأنه أعطى الصلاحية لصقور تورطوا في حروب كارثية بعد هجمات سبتمبر (…) والحقيقة أنه ليس هناك أي سبب يدعو للاعتقاد بأن هؤلاء الصقور غيروا من أساليبهم أو تعلموا من أخطائهم.“

وأضافت ”هناك الآن سبب قوي لأن تلجأ واشنطن في المستقبل للتهديد باستخدام القوة العسكرية من أجل فرض هيمنتها ومن أجل أن يدعم ترامب موقفه في الداخل كما فعل في استخدام القوة في سوريا وبالتهديد الآن باستخدامها مع كوريا الشمالية.“

وأشارت الصحيفة إلى أن ”مهندسي التدخلات العسكرية الأمريكية الفاشلة في الخارج لا يزالون في السلطة وهم مثل ترامب يفاخرون الآن بعودة عظمة الولايات المتحدة.. لذلك فإنه خلال الأزمات القادمة سيكون احتمال الحل الوسط ضعيفاً واحتمال نشوب الحرب قوياً.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com