يعالون: داعش اعتذر عن هجوم استهدف جنودًا إسرائيليين وعبر عن ندمه 

يعالون: داعش اعتذر عن هجوم استهدف جنودًا إسرائيليين وعبر عن ندمه 

المصدر: صدوف نويران- إرم نيوز

 قال وزير الدفاع الإسرائيلي السابق ”موشي يعالون“ إن تنظيم داعش قدّم اعتذارًا عن شن هجوم على القوات الإسرائيلية في العام الماضي في مرتفعات الجولان السورية.

وجاءت تصريحات يعالون الذي كان وزيرًا للدفاع الإسرائيلي من العام 2013 وحتى استقالته العام 2016، بينما كان يتحدث مع مراسل للقناة العاشرة الإسرائيلية في مدينة العفولة شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ويبدو أن وزير الدفاع السابق الذي شغل أيضا منصب رئيس الأركان العسكرية الإسرائيلية يشير إلى الهجوم الذي قام به جيش ”خالد بن الوليد“ التابع لتنظيم داعش في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على الوحدات الإسرائيلية في مرتفعات الجولان السورية.

وقد ردت إسرائيل بذلك الوقت بشن غارات جوية على موقع للتنظيم مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص، وقال يعالون إن التنظيم أعرب عن أسفه للحادث“

ووفقاً لصحيفة ”تايمز أوف اسرائيل“ فإن يعالون قال ”كانت هناك حالة واحدة في الآونة الأخيرة قام فيها ”داعش“ بإطلاق النار وقدم اعتذارًا“، ولكنه لم يحدد كيف ومتى وقع هذا الاعتذار وامتنع ممثلوه عن التعليق على بيانه.

وكان الهجوم الذي وقع في تشرين الثاني/نوفمبر هو الاشتباك الأول والوحيد ما بين إسرائيل وداعش الذي يتواجد فصيل له في بعض المناطق في الجنوب الغربي لسوريا ، بما في ذلك أجزاء من مرتفعات الجولان.

وعلى الرغم من أن إسرائيل تزعم رسميا بأنها تلتزم بموقف الحياد في النزاع السوري المجاور، إلا إنها تدخلت في بعض الأحيان ضد القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد.

وشنت الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات جوية يوم الخميس على مواقع بالقرب من مطار دمشق الدولي، أفادت التقارير بأنها مستودعات للأسلحة التي تستخدمها جماعة ”حزب الله“ اللبنانية.

وفي حين تدين إسرائيل تنظيم داعش والجماعات الموالية له بشكل متكرر، فهناك أنباء عن قيامها  بتقديم دعم لجماعات معارضة من خلال تقديم المساعدة الطبية، وهو ما نفته إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة