ألمانيا تحقق بشبهة إساءة عنصرية بحق طالبة مصرية توفيت بحادث دهس

ألمانيا تحقق بشبهة إساءة عنصرية بحق طالبة مصرية توفيت بحادث دهس
Policemen patrol through a pedestrian area in Munich, southern Germany, on July 23, 2016, one day after the attack at the shopping centre in Munich.Police were probing the motives of the lone teenage German-Iranian gunman who went on a deadly rampage at a busy Munich shopping centre, the third bloody attack on civilians in Europe in just over a week. Nine people were killed and another 16 wounded as the black-clad gunman brought terror to Germany's third largest city on Friday evening, July 22, 2016, before committing suicide. / AFP / dpa / Daniel Karmann / Germany OUT (Photo credit should read DANIEL KARMANN/AFP/Getty Images)

المصدر: برلين - إرم نيوز

قال مدعون يحققون مع سائق سيارة دهست طالبة مصرية  شرق ألمانيا وقتلها إنهم يبحثون حاليًا عن رجل قال شهود إنه وجه كلمات عنصرية للضحية فور الحادث.

وتوفيت الطالبة المصرية البالغة من العمر 22 عامًا وكشف عن اسمها الأول وهو ”شادن“ في المستشفى يوم 18 أبريل/ نيسان بعد ثلاثة أيام من الحادث في مدينة كوتبوس.

وقال هورست نوتباوم المتحدث باسم مكتب الادعاء إن السائق يخضع للتحقيق للاشتباه بتسببه بوفاة شادن نتيجة الإهمال.

وجاء شاهدان بعد الحادث بعشرة أيام وقالا إنهما سمعا راكبًا في نفس السيارة التي دهست الطالبة وهو يسب الضحية بعد الحادث وكان من ضمن ما قاله: ”عودي من حيث أتيت حتى لا تدهسك سيارة، اللعنة على اللاجئين“.

وقال المتحدث إن السلطات فتحت تحقيقًا جديدًا في شبهة تحريض على الكراهية العنصرية.

وشهدت ألمانيا زيادة حادة في الخطاب المعادي للمهاجرين بعد تدفق أكثر من مليون لاجئ على البلاد خلال العامين الماضيين، ويقول مسؤولون إن اتساع ساحة اليمين المتطرف يزيد أيضا الرغبة في ارتكاب أعمال عنف.

وقال نوتباوم إنه لم ترد أي مؤشرات تفيد بأن السيارة تعمدت إيذاء الطالبة، مضيفًا أن الشهود قالوا إن الحادث وقع عندما نزلت شادن عن الرصيف في قلب المدينة قرب نقطة مرورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com