غرق سفينة حربية روسية إثر اصطدامها بسفينة شحن مواشي قبالة اسطنبول

غرق سفينة حربية روسية إثر اصطدامها بسفينة شحن مواشي قبالة اسطنبول

المصدر: أنقرة - إرم نيوز

تعرضت سفينة حربية روسية، اليوم الخميس، إلى الغرق قبالة مدينة إسطنبول التركية، إثر تعرضها لحادث اصطدام مع سفينة شحن.

وقالت شركة الشحن التي تتبع لها السفينة ”إن السفينة الحربية الروسية ليمان غرقت بعد حادث تصادم قبالة تركيا“.

وذكرت قناة (إن.تي.في) التلفزيونية التركية أن سفينة حربية روسية اصطدمت بسفينة لنقل الماشية في البحر الأسود، قبالة السواحل التركية، اليوم الخميس، وأنه أمكن إنقاذ 45 جنديا روسيا بينما لا يزال 15 في عداد المفقودين.

وقالت القناة إن السلطات ”أرسلت حرس السواحل وفرق الطوارئ إلى موقع الحادث على بعد 29 كيلومترا من قرية كيليوس على ساحل البحر الأسود إلى الشمال مباشرة من إسطنبول“.

من جهته، أكد وزير النقل التركي أحمد أرسلان أن خفر السواحل التركي أنقذ جميع أفراد طاقم السفينة الروسية التي غرقت قبالة ساحل تركيا على البحر الأسود وعددهم 78 شخصا وإنهم بصحة جيدة.

وكانت السفينة الروسية غرقت في وقت سابق اليوم بعد اصطدامها بسفينة تنقل ماشية.

وقال أرسلان لتلفزيون ”خبر“ التركي في مداخلة هاتفية إن السفينة التابعة للبحرية الروسية غرقت بعد حادث الاصطدام الذي نجم عن الضباب الكثيف والطقس السيئ، ولم تتعرض السفينة الأخرى سوى لأضرار طفيفة، مضيفاً أن السلطات التركية ستعيد الطاقم إلى نظيرتها الروسية.

وأكد متحدث باسم شركة ”همامي“ للماشية المالكة للسفينة ”يوزارسيف إتش“ التي ترفع علم توجو عدم حدوث وفيات على متنها.

وقال لرويترز في لبنان إنه ليس لديه معلومات عن سبب التصادم بين السفينتين.

وأضاف قائلاً: ”خسائرنا لم نعرفها بعد، الحمد الله لا يوجد خسائر بالأرواح من طرفنا أو من السفينة الأخرى“، مشيراً إلى أن ناقلة المواشي كانت متجهة إلى ميناء العقبة الأردني المطل على البحر الأحمر قادمة من رومانيا.

ووفقا لبيانات طومسون رويترز للملاحة والشحن فإن السفينة ”يوزارسيف إتش“ بنيت عام 1977 وهي قادرة على حمل 2418 طنا.

وقالت شركة ”جيه.إيه.سي“ التركية للشحن إن التصادم وقع وسط أجواء ضبابية ومع انخفاض في الرؤية.

ومضيق البوسفور، الذي يبلغ طوله 17 ميلا، هو أحد أهم الممرات المائية في العالم لنقل النفط والحبوب ويربط البحر الأسود بالبحر المتوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com