نائب الرئيس الإيراني يتحدى الجميع ويؤكد أنه لا يمثل ”ظل“ روحاني‎

نائب الرئيس الإيراني يتحدى الجميع ويؤكد أنه لا يمثل ”ظل“ روحاني‎

المصدر: طهران - إرم نيوز

أكد ”إسحاق جهانغيري“ النائب الأول للرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أنه لن ينسحب من سباق الانتخابات الرئاسية لصالح روحاني، مضيفاً أنه سيشارك في جميع المناظرات التلفزيونية التي ستبدأ يوم الجمعة المقبل بين المرشحين الستة للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 19 من مايو المقبل.

وقال جهانغيري، في حوار مع وكالة أنباء ”تسنيم“ الإيرانية، ”أنا أريد أن أصبح رئيساً للبلاد، ولست متحدثاً باسم حسن روحاني، والحديث عن انسحابي لصالحه ليس على جدول الأعمال“.

وبين جهانغيري، الذي يعد من كبار أعضاء الشورى المركزية في حزب ”كاركزاران“ (كوادر البناء)، الذي كان يتزعمه الراحل هاشمي رفسنجاني، إنه ”لم يفكر يوماً بالانسحاب من أي قرار قد اتخذه خصوصاً فيما يتعلق بالترشح للانتخابات الرئاسية“.

واعتبر مراقبون للشأن الإيراني، ”تصريحات جهانغيري“ انقلاباً على الرئيس حسن روحاني الذي يتطلع للفوز بولاية رئاسية ثانية أمام منافسيه من التيار المتشدد وفي مقدمتهم ”إبراهيم رئيسي“.

وبشأن الوعود التي أطلقها في الانتخابات السابقة لتوفير فرص العمل وتحسين الواقع الاقتصادي، قال جهانغيري ”لست متحدثاً باسم روحاني، وأنا الآن منافس له في الانتخابات الرئاسية“.

وكان ممثل السلطة القضائية الإيرانية في لجنة الانتخابات الرئاسية، محمد جواد لاريجاني، أعلن الإثنين الماضي، منع ”إسحاق جهانغيري“ من المشاركة في المناظرات التلفزيونية، بذريعة أنه ”مرشح ظل للرئيس روحاني“.

وقال لاريجاني، إن ”إعلان إسحاق جهانغيري بأنه مرشح داعم للرئيس الحالي حسن روحاني، لا يسمح له القانون المشاركة بالمناظرات التلفزيونية المباشرة للانتخابات الرئاسية الإيرانية“.

وأضاف المسؤول الإيراني ”بحسب القانون إذا أعلن أي مرشح للانتخابات الرئاسية، بأنه مرشح ظل وداعم لمرشح آخر، فإنه لا يعد مرشحاً، بل يحاول الاستفادة من الإمكانيات التي توفرها لجنة الانتخابات في دعم المرشح الذي يدعمه“ في إشارة إلى الرئيس حسن روحاني.

وشغل جهانغيري منصب وزير الصناعة عام 1997 وحتى 2005 في عهد الرئيس الأسبق الإصلاحي محمد خاتمي، وتقلد عام 1992 منصب حاكم محافظة أصفهان وسط البلاد وتعد من أهم المحافظات الإيرانية.

وأعلن جهانغيري في 14 من أبريل الجاري، أن ”ترشحه جاء بطلب العديد من الشخصيات السياسية المعروفة في التيارين الإصلاحي والمعتدل“، معتبراً أن ”ترشحه هدفه دعم حسن روحاني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com