أردوغان: سأستعيد عضوية ”العدالة والتنمية“ بمجرد إعلان نتائج الاستفتاء

أردوغان: سأستعيد عضوية ”العدالة والتنمية“ بمجرد إعلان نتائج الاستفتاء
HDRESIM.NET

المصدر: أنقرة ـ إرم نيوز

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إنه يستطيع العودة لعضوية حزب العدالة والتنمية الحاكم وسيفعل ذلك بمجرد أن تعلن اللجنة العليا للانتخابات النتائج الرسمية لاستفتاء يمنحه صلاحيات واسعة.

وأضاف أردوغان لـ“رويترز“، أن مؤتمرًا للحزب سيقرر ما إذا كان سيستأنف قيادته، مشيرًا إلى أن مسؤولي الحزب سيحددون موعد المؤتمر.

وأكد أن إجراء انتخابات مبكرة بعد فوزه في الاستفتاء الذي أجري الأحد الماضي بفارق طفيف غير مطروح على أجندة تركيا، مضيفًا أن المحكمة الدستورية التركية والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ليست لهما سلطة مراجعة نتيجة الاستفتاء.

وذكر أردوغان، أنه لم يبحث تعديلاً وزاريًا محتملاً مع رئيس الوزراء بن علي يلدريم.

وقال إن التطورات تظهر أن الاستثمار الأجنبي المباشر سيتجاوز 22.5 مليار دولار في 2017 وهي قيمة مماثلة لما شهدته تركيا حين كان رئيسًا للوزراء.

رفض تواجد الأكراد في سنجار

قال الرئيس التركي، إن بلاده لن تسمح بتحول منطقة سنجار شمال العراق إلى قاعدة لمقاتلي حزب العمال الكردستاني، وإنها ستواصل عملياتها العسكرية هناك وفي شمال سوريا ”حتى القضاء على آخر إرهابي“. وفق قوله.

وأضاف أردوغان في مقابلة مع ”رويترز“: ”نحن ملتزمون باتخاذ إجراءات وينبغي علينا اتخاذ خطوات، وقد أبلغنا الولايات المتحدة وروسيا بذلك والعراق أيضًا“. وتابع ”إنها عملية أبلغنا بها (رئيس إقليم كردستان العراقي مسعود) البرزاني“.

وكانت طائرات حربية تركي، قصفت مجموعات من المقاتلين الأكراد في سنجار و شمال شرق سوريا اليوم الثلاثاء، في حملة موسعة ضد الجماعات المرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور.

وقال أردوغان، إنه يأسف لمقتل عدد من أفراد قوات البشمركة الكردية العراقية المنتشرة أيضًا في سنجار خلال العملية التركية، موضحًا أن التحرك التركي غير موجه إلى ”البشمركة مطلقًا“.

لا حلّ في سوريا والأسد في السلطة

وبخصوص الأزمة السورية، أكد الرئيس التركي، أنه لا يمكن التوصل إلى حل للصراع السوري في ظل بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.

وقال إردوغان: ”الأسد ليس عنوانًا لحل منتظر في سوريا، ينبغي تحرير سوريا من الأسد حتى يظهر الحل“.

وألمح أيضًا، إلى أن روسيا خففت من دعمها للرئيس السوري، وأضاف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال له: “ أردوغان لا تفهمني خطأ، لست أدافع عن الأسد ولست محاميًا عنه، هذا ما قاله، بوتين أبلغني بذلك“.

الموقف من أوروبا

وفي سياق آخر، قال رجب طيب أردوغان، إن تركيا ستعيد النظر في موقفها من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي إذا استمرت في الانتظار أكثر من ذلك، وإذا استمرت العقلية الحالية العدائية من قبل بعض الدول الأعضاء في الاتحاد.

وأضاف أردوغان، أن القرار الذي اتخذته اليوم الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وهي هيئة بارزة لحقوق الإنسان بوضع تركيا على قائمة متابعة ”سياسي تمامًا“ ولا تعترف به أنقرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com