بالصور.. برنامج تلفزيوني يشكك بتصويت الرئيس أولاند لصالح حزبه

بالصور.. برنامج تلفزيوني يشكك  بتصويت الرئيس أولاند لصالح حزبه

المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

كشف برنامج تلفزيوني فرنسي الخطأ الذي ارتكبه الرئيس فرانسوا أولاند في مكتب التصويت، والذي يرجح أنه لم يصوت لصالح مرشح حزبه.

فالرئيس الفرنسي يشغل منصبه بفضل ترشيح ودعم الحزب الاشتراكي الفرنسي، ويدافع عن أفكاره منذ سنوات، لكنه نسي أن يأخذ ورقة مرشحه الحالي ”بونوا هامون“، إلى أن نبّهه مساعده لذلك.

وتوصل طاقم البرنامج لمعرفة أسماء المرشحين الذين أخذ أولاند أوراقهم دون تردد، وذلك الذي لم يأخذ ورقته قصدًا أو سهوًا، بفضل القانون الانتخابي الذي يفرض أن توضع أوراق المرشحين في نفس الترتيب بكل مكاتب التصويت، سواء داخل فرنسا أو خارجها.

وهكذا كشف البرنامج بالصورة، أن أول ورقة أخذها أولاند لممثل اليسار الراديكالي ”جون لوك ميلونشون“، وبعده جون لاسال، فايمانويل ماكرون الحاصل على أكبر عدد من الأصوات، وأخيرًا نيكولا دوبون-اينيان، وبعد أن نبهه مساعده أخذ يبحث عن ورقة مرشح الحزب الاشتراكي بونوا هامون والتقطها، ثم دخل إلى المعزل.

الفيديو خلق الكثير من التعليقات و التساؤلات في الأوساط السياسية الفرنسية، ذهب القليل منها إلى القول إن الرئيس كان مصممًا على التصويت لهامون لدرجة أنه نسي أخذ ورقته، بينما أكدت الغالبية أن أولاند لم يكن ينوي التصويت لمرشح حزبه، ولم يفعل في الغالب.

وتجدر الإشارة إلى أن بونوا هامون، خلق المفاجأة عندما تفوق على مانويل فالس وأصبح مرشحًا لليسار الفرنسي، كما أنه لم يتجاوز 6.36% من الأصوات في الدور الأول، وهي هزيمة مرة للحزب الاشتراكي، واحد من الحزبين اللذين تناوبا على حكم فرنسا منذ 1959.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com