لويس أليوت.. الرجل الذي يشارك مارين لوبان حياتها الشخصية و السياسية

لويس أليوت.. الرجل الذي يشارك مارين لوبان حياتها الشخصية و السياسية

المصدر: وداد الرنامي- إرم نيوز

يتوقع أن يصبح لويس أليوت (47 عاما) ”الرجل الأول“ في فرنسا إذا فازت مارين لوبان(48 عاما) في الدور الثاني من الانتخابات الفرنسية، فهو رفيقها الذي لا يجمعها به عقد زواج ديني أو مدني، ولكنهما شريكان في الأفكار السياسية والحياة الشخصية.

ولا يمكن اعتبار لويس أليوت رجلا يحب البقاء في الظل، بل على العكس فهو لا يتردد في الاستجابة لدعوات وسائل الإعلام للدفاع عن آراء رفيقته، التي يساعدها في إدارة الحزب باعتباره النائب الأول لها.

وأليوت من مواليد 1969 بمدينة تولوز، وهو عاشق كبير للرياضة، حيث مارس منذ المرحلة الإعدادية الكرة المستطيلة والتزحلق على الجليد والتنس.

وتابع دراسته بتولوز إلى أن حصل على دكتوراه في القانون العام سنة 2002، وعمل كأستاذ جامعي، ثم اختار بعدها مهنة المحاماة .

التحق بحزب الجبهة الوطنية منذ 1988 وهو بعد في الـ 19، وشغل مع مرور السنوات مناصب مهمة في الحزب، كرئيس للجامعة الصيفية لشبيبة الحزب، ثم مندوبا جهويا للحزب، كما كلفه جون ماري لوبان بالتنسيق لحملته الانتخابية إلى جانب برونو غولنيش.

وأصبح أليوت منذ 2005 سكرتيرا عاما للحزب، وساند مارين لوبن سنة 2010 عندما خاضت صراعا مع والدها لزعامة الحزب، وبعد فوزها أصبح نائبا لها، ثم تولى حملتها الانتخابية سنة 2012 ،وهو حاليا عضو المجلس البلدي لمدينة ”بيربينيا“، وكذا عضو في البرلمان الأوروبي.

وأعلن لويس أليوت ومارين لوبان عن علاقتهما رسميا سنة 2010، وهو مطلق، أما مارين فمطلقة لمرتين، ويعيشان علاقتهما بعيدا عن المصورين، باستثناء سنة 2014 عندما ظهرا معا على مواقع التواصل الاجتماعي، لتكذيب خبر انفصالهما الذي نشرته مجلة ”كلوزر“.

وسبق أن أعلن أليوت في محاضرة ألقاها أمام طلبة العلوم السياسية في يوليو 2015، أنه سيتخلى عن كل مناصبه إذا فازت مارين لوبان في الانتخابات، وقال:“احتراما للمؤسسات يجب أن يكون هناك مركز واحد للسلطة، وألا يتعرض ذلك المركز بالخصوص لمؤثرات خاصة، سيكون ذلك مزعجا بالنسبة لها، وسيحاولون الإيقاع بي لتوريطها، فالحل الوحيد أن انمحي تماما“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com