طهران ترفض إعادة محاكمة بريطانية من أصول إيرانية

طهران ترفض إعادة محاكمة بريطانية من أصول إيرانية

المصدر: طهران – إرم نيوز

رفضت السلطات القضائية الإيرانية، الإثنين، طلبًا بإعادة محاكمة الناشطة والصحفية البريطانية من أصول إيرانية نازنين زاغري، التي اعتقلها الحرس الثوري في 26 من يونيو/حزيران الماضي، بتهمة ”السعي لقلب نظام الحكم“.

ونقلت وكالة أنباء ”ميزان“ التابعة للسلطة القضائية، أن ”القضاء في طهران رفض طلبًا تقدم به ”ريتشارد راتيكليف“ زوج ”نازنين زاغري“، بإعادة محاكمة الأخيرة“، مشيرة إلى أن ”الحكم الذي أيدت محكمة الاستئناف في 23 يناير الماضي، بتثبيت حكم بالسجن خمس سنوات بحق  ”نازنين زاغري 37 عامًا“، بتهم تتعلق باستهداف الأمن القومي، حكم نهائي“.

وكان ريتشارد راتيكليف بعث رسالة إلى القضاء الإيراني عبر السفارة البريطانية في طهران، يطالب فيها بإعادة محاكمة زوجته من أصول إيرانية “ نازنين زاغري“.

وتقبع زاغري في سجن ايفين شمال العاصمة طهران والذي يضم المئات من المعارضين السياسيين والناشطين والصحفيين الإيرانيين.

وأنهت الصحفية ”نازنين زاغري“، في مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إضرابها عن الطعام بعد تسعة أشهر قضتها في الحبس الانفرادي.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني في 26 من يونيو/حزيران الماضي، اعتقال ”نازنين زاغري لدى دخولها البلاد قبل أكثر من شهرين في مدينة كرمان جنوب البلاد، وذلك بتهمة السعي ”لقلب النظام“ في إيران“.

وتحدثت تقارير إيرانية، أن ”نازنين زاغري شاركت في احتجاجات 2009 أو ما تسمى “الثورة الخضراء” في إيران، بعد إعادة انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد“.

وكانت منظمة العفو الدولية ـ المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان ـ حذرت في أواخر نوفمبر الماضي السلطات الإيرانية من مغبة إقدام الناشطة والصحفية ”نازنين زاغري“ على الانتحار.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية ”إنها تشعر بقلق بالغ“ إزاء نازنين زاغري، مضيفة أنها ”ستواصل الضغط على الإيرانيين من أجل الحصول على الإجراءات القانونية التي تمكننا من استعادة ابنة زاغري إلى المملكة المتحدة“.

وتبقى ابنة زاغري – راتكليف غابرييلا في إيران مع والدتها بعد أن تم الاستيلاء على جواز سفرها من قبل السلطات الإيرانية، ولا تعترف إيران بالجنسيات المزدوجة، ولا يستطيع المحتجزون الحصول على مساعدة سفاراتهم وحكوماتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com