إيران تمنع مرشحاً مناصراً لروحاني من المشاركة في المناظرات التلفزيونية

إيران تمنع مرشحاً مناصراً لروحاني من المشاركة في المناظرات التلفزيونية

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلن ممثل السلطة القضائية الإيرانية في لجنة الانتخابات الرئاسية، محمد جواد لاريجاني، اليوم الإثنين، منع إسحاق جهانغيري نائب الرئيس الحالي حسن روحاني، والمرشح للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 19 مايو المقبل، من المشاركة في المناظرات التلفزيونية.

وقال لاريجاني إن ”إعلان إسحاق جهانغيري بأنه مرشح داعم للرئيس الحالي حسن روحاني، لا يسمح له القانون المشاركة بالمناظرات التلفزيونية المباشرة للانتخابات الرئاسية الإيرانية“.

وأضاف ”بحسب القانون إذا أعلن أي مرشح للانتخابات الرئاسية، بأنه مرشح ظل وداعم لمرشح آخر، فإنه لا يعد مرشحاً، بل يحاول الاستفادة من الإمكانيات التي توفرها لجنة الانتخابات في دعم المرشح الذي يدعمه“، في إشارة إلى الرئيس حسن روحاني.

وأكد لاريجاني ”لن نسمح لأي مرشح يعلن أنه مرشح داعم لآخر، بالمشاركة في المناظرات التلفزيونية أو الفرصة التي توفرها الإذاعة والتلفزيون للمرشحين الآخرين، باعتباره لا ينطبق عليه إنه مرشح للانتخابات الرئاسية“.

ويفقد الرئيس حسن روحاني بهذا الإعلان أكبر مناصريه وهو نائبه الحالي إسحاق جهانغيري، الذي ترشح من أجل دعمه ضد خصومه في المناظرات التلفزيونية.

وأعلنت لجنة الانتخابات أمس، تحديد مواعيد المناظرات الرئاسية التي ستنطلق يوم الجمعة المقبل 28 من نيسان/ أبريل الجاري، والثانية في 5 أيار/ مايو والثالثة في 9 من الشهر نفسه.

ويعد جهانغيري من كبار أعضاء الشورى المركزية في حزب ”كاركزاران“ (كوادر البناء) الذي كان يتزعمه الراحل هاشمي رفسنجاني.

وشغل جهانغيري منصب وزير الصناعة عام 1997 وحتى 2005 في عهد الرئيس الأسبق الإصلاحي محمد خاتمي، وتقلد عام 1992 منصب حاكم محافظة أصفهان وسط البلاد وتعد من أهم المحافظات الإيرانية.

وأعلن جهانغيري، أن ”ترشحه جاء بطلب العديد من الشخصيات السياسية المعروفة في التيارين الإصلاحي والمعتدل“، معتبراً أن ”ترشحه هدفه دعم حسن روحاني“.

ومن المرجح أن يعلن إسحاق جهانغيري سحب ترشحه لصالح روحاني في نهاية المطاف، لكنه كان ينوي الدفاع عن حكومته خلال المناظرات التلفزيونية التي سيبثها التلفزيون الإيراني الجمعة المقبل بشكل مباشر، قبل أن يتقرر منعه من ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة