مدرسته وتكبره بـ 24 عامًا .. 5 حقائق عن بريجيت ماكرون زوجة المرشح الرئاسي الأوفر حظًا في فرنسا

مدرسته وتكبره بـ 24 عامًا .. 5 حقائق عن بريجيت ماكرون زوجة المرشح الرئاسي الأوفر حظًا في فرنسا

المصدر: محمود صالح – إرم نيوز

أصبح إيمانويل ماكرون مرشح الوسط قريبا من رئاسة فرنسا بفوزه في الجولة الأولى من الانتخابات وتأهله للجولة الثانية المقررة في السابع من مايو/ أيار في مواجهة زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان.

وعلى الرغم من أن ماكرون (39 عاما) حديث عهد نسبيا على الساحة السياسية ولم يتقلد مطلقا منصبا عن طريق الانتخابات توقعت استطلاعات الرأي فوزه في الجولة الثانية بسهولة أمام لوبان (48 عاما).

وماكرون متزوج من بريجيت ماري كلود تروجنيوكس، التي تكبره سناً بـ 24 عاماً، وكانت معلمته في مدرسة الجيزويت في مدينة أميان.

وليس لدى ماركرون وتروجنيوكس البالغة من العمر 63 عاماً أي أطفال مشتركين، ولكن لديهما ثلاثة أطفال من زوج بريجيت السابق. كما أن لديها سبعة أحفاد.

تعرف ماكرون على بريجيت عندما كان في الخامسة عشرة من عمره وكان والداه غير موافقين على هذه العلاقة

تعرف ماكرون بتروجنيوكس عندما كان في الخامسة عشرة من عمره وهي كانت معلمة مادة الأدب الفرنسي في مدرسة الجيزويت في أميان وكانت لا تزال متزوجة من زوجها الأول، وكان لديها منه ثلاثة أطفال.

ووفقاً لكتاب ”إيمانويل ماكرون الشاب المثالي“ الذي كتبه آن فولدا، طلب والدا ماكرون من تروجنيوكس أن تبقى بعيداً عن ابنهما، على الأقل حتى يبلغ 18 عاماً وحاول والداه في البداية ابعادهما عن بعضهما البعض عن طريق إرساله إلى باريس لإنهاء السنة الأخيرة من دراسته، ولكن المحاولة فشلت.

وذكر فولدا أن تروجنيوكس قالت لوالديه ”لا أستطيع أن أعدكما بأي شيء“، واستمرت علاقتهما وتزوجا في العام 2007، بعد أن طُلقت تروجنيوكس من زوجها.

وقال والدا ماكرون لفولدا إنهما يعتقدان أن ابنهما كان في الواقع يقع في حب ابنة تروجنيوكس. ولكنهما تفاجآ لسماع أن الحال ليست هكذا.

وأضافا: ”لم نكن نصدق ذلك“ وقالت أم ماكرون لتروجنيوكس: ”ألا ترين.. كان وما زال لديك حياتك، ولكن ابني لن يكون لديه أطفال منك“.

على الرغم من أن فولدا قام بمقابلة ماكرون وتروجنيوكس، قال المتحدث باسم ماكرون إنه شعر بخيبة أمل لأن تروجنيوكس لم تسأل عن موافقة والديه على العلاقة.

فيما قالت تروجنيوكس في الكتاب: ”لا أحد يعرف أبداً في أي لحظة تحولت قصتنا إلى قصة حب. هذا ملك لنا. وهذا هو سرنا“.

لديها 3 أطفال من بينهم ابنة تعمل في حملة ماكرون

تروجنيوكس لديها ثلاثة أطفال، وابنتها الصغرى هي تيفين أوزيير البالغة من العمر 30 عاماً، والتي تعمل في حملة ماكرون وهي محامية.  وكانت تيفين هي من تقدمت بالاعتذار يوم الـ 21 من نيسان/ أبريل عندما تم تشويه ملصقات منافسي ماكرون في بيرك، وهي مدينة تقع على الساحل الشمالي لفرنسا.

وكانت تيفين بعيدة عن الأضواء، لكنها بدأت أخيراً في الظهور منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016 عندما نظمت اجتماعاً لحركة ”إلى الأمام“ التي أسسها ماكرون. ومنذ ذلك الحين، أصبحت جزءاً كبيراً من الحملة الانتخابية. وفي أول مناسبة لها، قالت عن زوج أمها إنه ”شخصية استثنائية“ و ”رجل ذكي“.

نجل تروجنيكس الأكبر، سيبستيان، ولد في العام 1975، ما يجعله أكبر بسنتين من زوجها الحالي. وطفلتها الوسطى، لورانس، وهي بنفس عمر ماكرون كانت في الصف نفسه الذي التقت فيه والدتها بزوجها الحالي.

حضرت اجتماعات وخطط عمل وتريد أن تلعب دوراً في الحكومة إذا فاز ماكرون

إذا فاز ماكرون لا نتوقع أن تتوقف تروجنيوكس فجأة عن لعب دور رئيس في حياة ماكرون في العمل. وقال الكسيس كوهلر، أحد مساعدي ماكرون عندما كان وزيراً للاقتصاد، لوكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية إن تروجنيوكس حضرت اجتماعات كثيرة. وأضاف ”أنها امرأة تشارك في حياة زوجها“.

وقال ماكرون في الـ 8 من آذار/مارس ”إذا انتخبت..معذرة، عندما نُنتخب – سيكون هناك دور لها. فأنا مدين لها كثيراً، فهي ساعدت في جعلي من أنا الآن“.

وأظهر فيلم وثائقي فرنسي كيف ساعدت تروجنيوكس في إعداد ماكرون لخطاب رئيس.

أسرة تروجنيوكس تكسب الملايين من صناعة الشوكولاتة في أميان

والدا تروجنيوكس هم جان تروجنيوكس وسيمون بوجول. وكان لديهما ستة أطفال، وكانت تروجنيوكس أصغرهم.

وقد كانت عائلة تروجنيوكس معروفة في شمال فرنسا بصنع الشوكولاته فابن أخوها جان ألكسندر تروجنيوكس، يقود نشاط العائلة، التي كسبت أربعة ملايين يورو في العام 2013 وحده.

وإذا كنت تعيش في أوروبا، يمكنك طلب الشوكولاتة على الإنترنت، وصفحة الشركة على ”فيسبوك“ تحظى بأكثر من 14 ألف متابع.

الزوجان اتخذا قرارًا بعدم الإنجاب

خلال مقابلة تليفزيونية في نيسان/أبريل، أوضح ماكرون أنه وزوجته قررا عدم الإنجاب. فهو بالفعل جد لسبعة أطفال.

وأضاف: ”لقد اخترنا عدم إنجاب أطفال. وهذا خيار لم يكن أنانياً بالنسبة لي، وذلك نظراً لفارق السن. ولم أكن بحاجة لأبنائي وأحفادي البيولوجيين لإعطائهم من الحب ما أعطيت أولادها“.

وقد أدى الزواج غير التقليدي لماكرون بالبعض إلى التكهن بأنه مثلي الجنس سراً. إلا أنه سخر  من الإشاعات بأنه كان على علاقة ويعيش حياة مزودجة مع ”ماثيو غاليه“ مدير عام ”راديو فرانس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة