إسرائيل تعزز ذراعها الجوية بـ 3 مقاتلات جديدة من طراز إف 35

إسرائيل تعزز ذراعها الجوية بـ 3 مقاتلات جديدة من طراز إف 35

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

تسلّم سلاح الجو الإسرائيلي اليوم الأحد، 3 مقاتلات جديدة من طراز إف 35 الأمريكية، والتي تعد الأحدث على مستوى العالم، وبذلك يكون قد ضم لأسطوله الجوي 5 مقاتلات، بعد أن كان قد تسلّم 2 منها رسميًا في  يناير/كانون الثاني 2016 خلال حفل أُقيم في إحدى المنشآت التابعة لشركة لوكهيد مارتن، في قاعدة الحرس الوطني الأمريكي في فورت وورث، بولاية تكساس، حيث شارك وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، قبل أن تصلا قاعدة نفاتيم قبل 4 أشهر.

وسلّط الإعلام العبري الضوء على وصول الدفعة الـ2 من مقاتلات الجيل الـ5، والتي تعول عليها دولة الاحتلال الإسرائيلي لتحديث أسطولها الجوي، والحفاظ على تفوقها النوعي مقارنًة بجيرانها، والتي تصنفهم كأعداء طبقًا لدوائر تهديد حددتها بشكل مسبق.

ولفت الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليوم الأحد إلى وصول المقاتلات الـ3 إلى قاعدة نفاتيم الجوية الواقعة بصحراء النقب جنوبي إسرائيل، وأشار إلى أن المقاتلات الشبحية التي يطلق عليها سلاح الجو الإسرائيلي اسم أدير/عظيم كانت قد أقلعت من قواعدها في الولايات المتحدة يوم الخميس الماضي قبل أن تصل اليوم.

وتابع أن المقاتلات الـ3 ستخضع لمسيرة طويلة من الاختبارات الأساسية التي ستستمر طوال عام كامل، على غرار المقاتلتين السابقتين اللتين وصلتا أواخر العام الماضي إلى قاعدة نفاتيم، مضيفًا أن الأخيرتين لم تنفّذا بعد أي مهام تنفيذية، وهو أمر لا يمكن التأكد منه حيث لا يمكن استبعاد أنهما تشاركان بالفعل في مهام في سوريا دون أن ترصدهما الرادارات الروسية.

وتتحفظ إسرائيل على الكشف عن القدرات الفعلية لتلك المقاتلة، خشية وقوع المعلومات في أيدي دول معادية، ولكن ثمة تقارير تؤكد أن الميزة الأساسية للمقاتلة هي قدرتها على التحليق لمسافة 2200 كيلومترًا، وتغطية مساحات هائلة في الشرق الأوسط، وهو تحد لا يمكن للمقاتلات الإسرائيلية الحالية أن تواجهه.

وكشفت إسرائيل للمرة الأولى منتصف هذا الشهر مشاهد تظهر المقاتلات الأمريكية من طراز إف 35، عبر برنامج التحقيقات ”ستوديو الجمعة“ بالقناة الثانية، والذي أجرى جولةً داخل قاعدة نفاتيم الجوية بصحراء النقب، والتي تم تأهيلها خصيصًا لاستيعاب أسراب من هذه المقاتلات ستصل تباعًا.

وقام المحلل ومراسل الشؤون العسكرية الشهير روني دانيال بجولة داخل قاعدة نفاتيم، تحدث خلالها مع ضباط بسلاح الجو الإسرائيلي وعرض جانبًا من  التكنولوجيا التي تعتمد عليها المقاتلة الأمريكية الأحدث على الإطلاق.

وعمل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ سبتمبر/أيلول  2015 على تأهيل قاعدة نفاتيم الجوية بالنقب، لاستيعاب السرب الأول من مقاتلات الجيل الـ5 التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن وتشارك بصناعة أجزائها العديد من الدول، بما في ذلك إسرائيل.

وقام جيش الاحتلال بإرساء البنية التحتية اللازمة لاستيعاب السرب الأول من تلك المقاتلات، كما تم تأهيل أطقم خاصة من سلاح الجو، للتعامل مع واحدة من أكثر المقاتلات تطورًا في العالم، والتي يمكنها التخفي من جميع الرادارات المعروفة حاليًا لدى جيوش العالم.

وتعاقدت الولايات المتحدة الأمريكية مع إسرائيل العام 2012 لتزويدها بتلك المقاتلات، دون غيرها من دول العالم، في إطار إستراتيجية، تمتد لـ20 سنًة قادمًة، هدفها الحفاظ على التفوق النوعي لسلاح الجو الإسرائيلي مقارنًة بدول المنطقة، خاصة في ظل المتغيرات التي شهدتها السنوات الأخيرة، ومنها التوقيع على الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الست الكبرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة