كوريا الشمالية تحتجز مواطنًا أمريكيا‎

كوريا الشمالية تحتجز مواطنًا أمريكيا‎
A man walks in front of portraits of North Korea founder Kim Il Sung and late leader Kim Jong Il in central Pyongyang, North Korea April 16, 2017. REUTERS/Damir Sagolj TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: سول – إرم نيوز

قالت وكالة ”يونهاب“ الكورية الجنوبية للأنباء إن كوريا الشمالية احتجزت مواطنا أمريكيًا يوم الجمعة، ليرتفع بذلك عدد الأمريكيين المحتجزين في الدولة الشيوعية المنعزلة إلى ثلاثة.

وقالت الوكالة، اليوم الأحد، إن المحتجز كوري أمريكي في الخمسينات من عمره وجرى تعريفه باسم العائلة فقط وهو كيم مضيفة أنه كان في كوريا الشمالية منذ شهر لبحث أمور تتعلق بالمساعدات. وتم اعتقاله في مطار بيونغ يانغ الدولي وهو في طريقه لمغادرة البلاد.

ونقلت الوكالة عن مصادر لم تسمها قولها إن الرجل كان أستاذًا سابقا بجامعة يانبيان للعلوم والتكنولوجيا وهي جامعة في الصين المجاورة لها فرع في بيونغ يانغ.

وقال مسؤول بجهاز المخابرات الوطنية الكوري الجنوبي إنه ليس على علم بهذا الاحتجاز. ولم ترد جامعة يانبيان للعلوم والتكنولوجيا على الاتصالات.

واحتجزت كوريا الشمالية، التي تواجه انتقادات بسبب سجلها المتعلق بحقوق الإنسان، من قبل أمريكيين حتى تدفع مسؤولين كبار بالولايات المتحدة لزيارتها.

وليست هناك علاقات دبلوماسية رسمية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة. وتحتجز كوريا الشمالية بالفعل اثنين من الأمريكيين.

والمحتجز الأول هو أوتو وارمبير الطالب البالغ من العمر 22 عامًا والذي احتجز في يناير/كانون الثاني من العام الماضي وقضت عليه محكمة كورية شمالية بالسجن لمدة 15 عامًا مع الأشغال الشاقة بعد إدانته بمحاولة سرقة لافتة دعاية.

والثاني هو الكوري الأمريكي كيم دونج تشول (62 عامًا) واحتجز في مارس/آذار العام 2016 وصدر عليه حكم بالسجن عشرة أعوام مع الأشغال الشاقة بتهمة التخريب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com