بريطانيا ترفض الاعتذار عن وعد بلفور

بريطانيا ترفض الاعتذار عن وعد بلفور

المصدر: عماد الدين سعد _ إرم نيوز

رفضت الحكومة البريطانية رسمياً، اليوم السبت، الاعتذار عن وعد بلفور وما أدى إليه من نتائج.

وقالت رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، ”إن وعد بلفور كان يهدف – وقت توقيعه- لدفع عجلة السلام من خلال تأسيس دولتين فلسطينية وإسرائيلية، وليس دولة على حساب دولة، وكان الهدف من المعاهدة آنذاك، خلق حالة من التعايش والترابط بين الجانبين على أساس المواطنة وليس الدين، وما نتج فيما بعد وعد بلفور، هو خطأ في التطبيق من الجانبين“.

وأضافت، ماي، في مؤتمر صحفي عقدته بالعاصمة لندن، أن ”وعد بلفور أو الاتفاقية كانت مثالية في ذلك الوقت، والحل الوحيد المتاح، ولو عاد الزمن لتكررت نفس البنود بالكامل، والاتفاقية ليست مسؤولة عن التجاوزات في التطبيق التي بدت خلال السنوات الطويلة الماضية، والدليل على ذلك فشل مئات الاتفاقيات والمعاهدات التي تلتها، وخاصة أن الجانب الإسرائيلي لم يلتزم أبدا بالمعاهدات أكثر من الجانب الفلسطيني، لذلك فإن بريطانيا وحكوماتها المتعاقبة ليست مسؤولة عن النتائج، ولا يوجد ما يجب الاعتذار عنه، بل نحن  معتزون بما حققناه وما فعلناه بنوايا طيبة“.

وكان 11 ألف مواطن بريطاني، وقعوا منذ تشرين الأول  أكتوبر الماضي وحتى الأسبوع الماضي، على حملة شعبية إلكترونية أطلقت بهدف إجبار الحكومة البريطانية على الاعتذار عن وعد بلفور، وهو ما يلزم الحكومة البريطانية بالرد.

وقد أكد مؤتمر  فلسطينيي أوروبا  في ختام أعماله قبل أيام، على ضرورة تقديم بريطانيا اعتذاراً رسمياً عن وعد بلفور، لأنه أدى إلى احتلال فلسطين وطرد شعبها من أرضه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com