البرلمان البريطاني يطالب الحكومة بالردّ على عريضة ”الاعتذار عن وعد بلفور“

البرلمان البريطاني يطالب الحكومة بالردّ على عريضة ”الاعتذار عن وعد بلفور“

المصدر: عماد الدين سعد- إرم نيوز

 دعا مجلس العموم البريطاني في مذكرة سلمها إلى رئيسة الحكومة، تيريزا ماي، أمس الخميس، لسرعة الرد على حملة دولية أطلقها ”مركز العودة الفلسطيني“ في لندن، لمطالبة الحكومة البريطانية بالاعتذار رسميًا عن وعد ”بلفور”.

وتأتي دعوة مجلس العموم بعد أن تجاوز مؤشر التواقيع على العريضة الإلكترونية للحملة حاجز العشرة آلاف توقيع، وهو العدد المطلوب رسميًا بحسب القانون البريطاني لإلزام الحكومة بالردّ عليها رسميًا.

وقال تشارلي فراي، عضو مجلس العموم البريطاني عن الحزب الاشتراكي البريطاني ”المعارض“ لـ“إرم نيوز“، إن لجنة المتابعة بمجلس العموم البريطاني أعدت مذكرة رسمية أوضحت فيها أن أكثر من عشرة آلاف مواطن بريطاني قد وقّعوا على عريضة إلكترونية  أطلقت في بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي تطالب الحكومة البريطانية بالاعتذار على وعد بلفور.

وأضاف أنه بوصول عدد المصوّتين للحدّ المنصوص عليه في القانون البريطاني، باتت الحكومة ملزمة بالردّ خلال موعد مدته 3 أيام– يستثنى منها العطلات الرسمية، توضح فيه موقفها من مطالب الحملة التي تتلخص في ”تقديم اعتذار للشعب الفلسطيني عن مسؤوليتها التاريخية، عن  وعد بلفور وما ترتب عليه من معاناة للفلسطينيين“.

وقال فراي، ”إن العريضة قد أخذت منحًى شعبيًا، يلزم الحكومة البريطانية بالتعامل معه على محمل الجد، خاصة أن التواقيع ما زالت في تزايد، حيث بدا واضحًا وجود تحوّل كبير في الرأي العام البريطاني تجاه القضية الفلسطينية“.

وتابع: ”هذا ما يجب أن تدركه الحكومة وتضعه في اعتبارها قبل إصدار الرد رسميًا، بحيث لا يصطدم مستقبلاً مع توجه البرلمان إذا ما كان الرد غير متوافق مع توجهات الرأي العام، وأدى إلى تسارع وتيرة التصويت على العريضة لتبلغ الحد القانوني من التصويت– 100 ألف صوت- ليصبح البرلمان مجبرًا على الوقوف إلى جانب الاتجاه الشعبي في مواجهة الحكومة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com