لافروف يعطي تيلرسون درسًا في أهمية التاريخ

لافروف يعطي تيلرسون درسًا في أهمية التاريخ

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعطى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس الأربعاء، نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون ”حديث العهد“ في الدبلوماسية، درسًا في أهمية معرفة التاريخ للاستفادة من دروسه، مؤكدًا له أن من لا يتعلم من دروس الماضي لا يمكنه أن يعالج مشاكل الحاضر.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع تيلرسون، إنه ”خلال مباحثاته مع نظيره الأمريكي بشأن الملف السوري، حاول أن يستعرض معه وقائع تاريخية لمناقشتها لكنه وجد أمامه سدًا منيعًا“.

وأضاف أن ”ريكس قال لي إنه حديث العهد في الدبلوماسية، وإنه يفضل عدم الغوص في التاريخ والاهتمام بدلًا من ذلك بمشاكل الحاضر“.

وأردف الوزير الروسي ”لكن العالم يسير على قاعدة مفادها أنه إذا لم نتعلم من دروس الماضي فإننا نحكم على أنفسنا بالفشل في الحاضر“، قبل أن يسترسل في سرد تاريخ الغرب وحلف شمال الأطلسي و“هوسهما“ في إزاحة ”دكتاتور“ أو ”زعيم مستبد“ مثل ما حصل مع الرؤساء الراحلين الصربي سلوبودان ميلوسيفيتش، والعراقي صدام حسين والليبي معمر القذافي.

وفي أول زيارة له إلى روسيا منذ توليه مهامه في شباط/ فبراير الماضي، اجتمع تيلرسون على مدى ساعات مع نظيره الروسي في لقاء ظهر جليًا خلاله الخلاف التام بينهما بشأن مسؤولية السلطات السورية عن هجوم كيميائي في خان شيخون بمحافظة إدلب في الرابع من نيسان/ أبريل الماضي، وأيضًا حول مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي حين تؤكد الأدارة الأمريكية أن لا شك لديها في مسؤولية الجيش السوري عن الهجوم الكيميائي، تؤكد روسيا أن ليس هناك أي دليل على ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة