ترامب يتخذ خطوة أخرى من شأنها أن تغضب روسيا

ترامب يتخذ خطوة أخرى من شأنها أن تغضب روسيا

المصدر: محمود صالح– إرم نيوز

صادق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء على انضمام الجبل الأسود إلى حلف الناتو، في خطوة من شأنها أن تغضب روسيا التي تعارض بشدة توسع الحلف العسكري الغربي.

وهذه هي المرة الثانية في الأسابيع القليلة الماضية التي تتخذ إدارة ترامب خطوة من شأنها أن تزعج الجانب الروسي.

وفي الأسبوع الماضي أمر ترامب بتوجيه ضربة ضد أهداف عسكرية تابعة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وهو حليف مقرب لروسيا.

وكان ترامب قد وصف حلف الناتو أثناء حملته الانتخابية بأنه عفا عليه الزمن.

وقد أصدر المكتب الإعلامي للبيت الأبيض بياناً أشاد فيه بحلف شمال الأطلسي، مؤكداً على التزام الولايات المتحدة بتقوية العلاقات القوية القائمة بين واشنطن والجبل الأسود.

وقال البيان: ”منذ نشأته في العام 1949 يلعب حلف الناتو دورًا مركزيًا لضمان السلام والأمن في القارة الأوروبية وهذا تحالف ليس فقط في المصالح المشتركة بل أيضاً في القيم المشتركة ويتطلع الرئيس ترامب إلى اجتماع 25 مايو لقادة الحلف في بروكسل واغتنام الفرصة لإعادة التأكيد على هذه القيم الأساسية الثابتة لحلف شمال الأطلسي“.

وقد تضمن البيان إشارة خفية إلى معارضة روسيا لانضمام الجبل الأسود في حلف الناتو وذكر البيان: ”هذه الخطوة هي إشارة للدول الأخرى الراغبة في الانضمام للحلف بأن باب العضوية مفتوح أمام مجموعة الدول الأوروبية الأطلسية وأن دول المنطقة في حرية تامة لاختيار شركائها دون أي تدخل أو تهديد خارجي“.

وفي نهاية مارس صوت مجلس الشيوخ الأمريكي على قرار انضمام الجبل الأسود إلى حلف الناتو بأغلبية ساحقة فيما أيدت 21 دولة من الدول الأعضاء بالحلف والبالغ عددها 28 انضمام الجبل الأسود إلى حلف شمال الأطلسي وقبل انضمام الجبل الأسود رسمياً إلى الحلف لا بد أن يصادق باقي الدول الأعضاء على القرار.

وبينما كان مجلس الشيوخ يدرس قرار انضمام الجبل الأسود للحلف، أكد السيناتور الأمريكي عن ولاية أريزونا جون مكين على ضرورة الوقوف ضد العداء الروسي حول فرض سيطرته على منطقة الاتحاد السوفيتي السابق.

وتابع: ”هذه هي الدولة التي نحن في صراع عليها مع فلاديمير بوتين الذي عزم على توسيع نفوذ الحكومة الروسية لدرجة وصلت إلى محاولته الإطاحة بحكومة الجبل الأسود المنتخبة بنزاهة“، وأضاف: ”لو خذلنا الجبل الأسود، لن تكون بالشكل الديمقراطي الذي هي عليه الآن“.

ويعارض  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشدة انضمام الجبل الأسود إلى حلف الناتو والذي يرى الخطوة كتهديد لسيادة روسيا. وكانت كل من ألبانيا وكرواتيا قد انضما للحلف في العام 2009.

فيما أفادت صحيفة ”نيويورك تايمز“ العام الماضي أن عملاء المخابرات الروسية خططوا لمحاولة انقلاب للإطاحة بحكومة الجبل الأسود المؤيدة للانضمام للناتو بحكومة أخرى صديقة للنظام الروسي.

ورغم الانتقادات الموجهه لإدارة ترامب بأنها قريبة للغاية من روسيا إلا أن الرئيس الأمريكي ووزير خارجيته وقفا بجانب الجبل الأسود في محاولة الانضمام للحلف.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيليرسون قد كتب لأعضاء مجلس الشيوخ الشهر الماضي، مشدداً على أنه من مصلحة الولايات المتحدة التصديق على انضمام الجبل الأسود إلى حلف الناتو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com