الكرملين يحذّر من ”ضربات كيماوية ثانية“ في سوريا

الكرملين يحذّر من ”ضربات كيماوية ثانية“ في سوريا

المصدر: موسكو – إرم نيوز

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء، عن توافر معلومات لدى أجهزة بلاده  كشفت عن وجود من يستعد لتوجيه ”ضربات“ كيماوية، يمكن استخدامها كمبرر لاتهام السلطات السورية بأنها وراء استخدام الأسلحة الكيماوية.

وقال بوتين:  ”إن روسيا ومن مختلف المصادر التي لا تستطيع الإفصاح عنها، تملك من المعلومات ما يشير إلى وجود مخططات تستهدف توجيه ضربات إلى مختلف أرجاء سوريا خاصة جنوب دمشق، ليقولوا لاحقًا إن السلطات السورية هي التي قامت بها“.

وأشار خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الإيطالي سيرجو ماتاريللا  في الكرملين، إلى أن بلاده ستتوجه رسميًا إلى الجهات المختصة في لاهاي، وتطلب من المجتمع الدولي سرعة التحقيق في الحادث السابق بما يمكن معه اتخاذ القرارات المناسبة.

ودعا بوتين، إلى إجراء التحقيقات اللازمة في حادث استخدام الأسلحة الكيماوية في إدلب، فيما حذّر الولايات المتحدة من معاودة أسلوب توجيه الضربات التي لا تستند إلى قانون أو قرار، معيدًا إلى الأذهان ما سبق وأسفرت عنه مثل هذه الضربات التي وصفها بغير المشروعة التي جرى توجيهها إلى العراق، من ظهور للتنظيمات الإرهابية على غرار داعش.

وقال: ”إن ما تعرب عنه البلدان الأوروبية من تأييد للضربات الأمريكية ضد سوريا، ليس سوى محاولة للتقرّب إلى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تستهدف الفوز بإعجابه، بعد انتقاداتها له خلال الحملة الانتخابية بإيعاز من الرئيس السابق باراك أوباما.

وسخر من الواقع الراهن الذي قال إنه يجد فيه من يحاول اعتبار روسيا وسوريا الأرضية المناسبة لتحقيق التوحد ضدهما بوصفهما العدو المشترك، ليخلص إلى القول باستعداد بلاده لأن تصبر، حتى تنتهي هذه الحملة المعادية لروسيا، لكنه في الوقت نفسه أعرب عن أمل موسكو بأن يظهر فيما بعد توجّه إيجابي ما نحو التعاون والتنسيق المتبادل.