حزب نداء تونس يسارع لتلطيف الأجواء مع حركة النهضة بعد ”إستراتيجية الصابون“

حزب نداء تونس يسارع لتلطيف الأجواء مع حركة النهضة بعد ”إستراتيجية الصابون“

المصدر: محمد رجب – إرم نيوز

أثار كشف قيادي من حزب نداء تونس، أمس الأحد، عن ”إستراتيجية الرئيس الباجي قائد السبسي في إخراج حركة النهضة من الحكم كإخراجه الخاتم من إصبعه“، ردود فعل غاضبة من أنصار حركة النهضة، وحتى من المختلفين معها، بحكم الكشف عن طريقة إدارة الحكم في تونس، وهو ما جعل حزب نداء تونس يتحرك ويصدر بيانًا لتلطيف الأجواء مع شريكه في الحكم.

وأوضح المدير التنفيذي لحزب نداء تونس حافظ قائد السبسي، أنه ”تبعًا لما راج من تصريحات منسوبة للسيد فريد الباجي وما تم إدراجه من عناوين صحفية مغلوطة بخصوصها“، فإن حزبه يؤكد أن ”الموقف الرسمي من كبرى القضايا السياسية في البلاد لا تعبر عنها إلا بياناتها الرسمية وما يصدر عن قياداتها من مواقف في إطار التكليف الرسمي“.

واعتبر السبسي الابن أن ما ورد على لسان فريد الباجي خلال اجتماع حزبي في مدينة القيروان، يوم أمس ”تم التلاعب بمضامينه بحثًا عن إثارة إعلامية عابرة“.

وأوضح أن القيادي ”نقل ما تم الحديث بينه وبين الرئيس المؤسس للحزب سنة 2012 من مواقف تتعلق بأن الصراع مع الخصوم السياسيين لا يمكن أن يكون إلا عبر صناديق الاقتراع وليس العنف والفوضى وبأن الرؤية السليمة تجاه كل الحركات السياسية ومنها حركة النهضة هو العمل على إدماجها في النسق التونسي وليس استعداءها بالمنطق الأمني الاستئصالي.“

وأشار المدير التنفيذي لحزب نداء تونس أن حركته ”لا تملك خطابًا مزدوجًا وأنها تتحمل بشكل كامل مسؤولية مواقفها الرسمية، وأنها ستمضي قدمًا على طريق الخط السياسي الذي انتهجته خدمة للمصالح العليا لتونس في الاستقرار متمسكة بمنهج التعايش والتوافق طريقًا لتجنيب بلادنا سيناريوهات التوترات والانقسامات والفتنة“، وذلك في إشارة إلى أن حزب نداء تونس سيذهب بعيدًا مع حركة النهضة، في إطار إستراتيجية تعمل أساسًا على أساس التحالف الذي قد يتواصل إلى ما بعد انتخابات 2019.

من جانبه، اعتبر القيادي في حزب نداء تونس فريد الباجي، اليوم الإثنين، في تصريح إذاعي، أنه ”لو تخرج حركة النهضة من الحكم ستسقط الحكومة“، مضيفًا ”التحالف بين النهضة والنداء فرضته نتائج انتخابات 2014، والدستور يجبرنا على التحالف.“

وشدّد على أن ”أي حكومة يشكلها حزب نداء تونس دون حركة النهضة لن تنجح، والأمر كذلك بالنسبة لحركة النهضة.“

وانتشرت أمس الأحد بسرعة في مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات، يكشف فيها قيادي انضم قبل أيام إلى حزب نداء تونس، قال فيها إن الباجي قائد السبسي يعمل وفق إستراتيجية ”الصابون“، كما ورد في بعض وسائل الإعلام، وتتمثل في إخراج حركة النهضة من الحكم، كما يخرج الخاتم من إصبع اليد بالصابون.