برلماني روسي: رفض واشنطن تقديم الأدلة على الأسلحة الكيماوية بسوريا ”وقاحة“

برلماني روسي: رفض واشنطن تقديم الأدلة على الأسلحة الكيماوية بسوريا ”وقاحة“

المصدر: موسكو- إرم نيوز

وصف رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، رفض واشنطن عرض الأدلة التي ادعت وجودها لديها، حول مسؤولية النظام السوري عن الهجوم بالأسلحة الكيميائية في خان شيخون بـ ”الوقاحة“.

وقال عبر صفحته في موقع فيسبوك، تعليقا على القصف الأمريكي لقاعدة الشعيرات السورية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يحقق ما استهدفه من أغراض بضرباته الصاروخية ضد هذه القاعدة، في إشارة إلى عدم اكتشافه لأي أسلحة كيماوية هناك.

وأكد البرلماني الروسي: ”أن الرفض الأمريكي يمثل نموذج الانعدام التام للعلاقة السببية على الطريقة الأمريكية أو بعبارة أخرى، الوقاحة الأمريكية المبنية على التلاعب بالحقائق والكذب“. مضيفا أن ”الرئيس الأمريكي في حال فرضه عقوبات جديدة على روسيا بسبب دعمها الحكومة السورية، سيقطع بذلك طريقه للتراجع“.

وتساءل كوساتشوف في ختام تعليقه: ”ولماذا نسي الأمريكيون إطلاع الروس ومجلس الأمن الدولي والعالم أجمع على هذه الأدلة والقرائن؟“.

وفيما اتهم كوساتشوف الإدارة الأمريكية بأنها مسؤولة عن تكثيف داعش والمنظمات الأخرى لنشاطها ضد النظام السوري بعد قصف قاعدة الشعيرات، قال إن ”العملية العسكرية الأمريكية تقوض جهود السلام ومباحثات الأستانة وجنيف، وإنها قد تدفع المعارضة المسلحة إلى ترك المباحثات والعودة إلى مواجهة الحكومة السورية من جديد“.

 ومن المقرر أن تستقبل موسكو غدا ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأمريكي، إذ سيناقش كل هذه المسائل وعدد من القضايا الثنائية والدولية مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.