مقتل قائد بارز بميليشيات فاطميون الأفغانية في سوريا (صورة)

مقتل قائد بارز بميليشيات فاطميون الأفغانية في سوريا (صورة)

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلنت وسائل إعلام رسمية إيرانية، اليوم الاثنين، عن مقتل ”جعفر حسني“ قائد لواء أبو الفضل العباس التابع لميليشيات فاطميون الأفغاني خلال مواجهات مع المعارضة السورية في مدينة حماة.

وذكرت وكالة أنباء ”تسنيم“ التابعة للحرس الثوري الإيراني، أن ”جعفر حسني قائد لواء أبو الفضل العباس التابع لميليشيات فيلق الفاطميون الأفغاني لقي مصرعه اليوم في مدينة حماة خلال مواجهات مع المسلحين“.

وأشارت الوكالة، إلى أن ”جعفر حسني يعد من أبرز القادة العسكريين لقوات فيلق فاطميون الأفغاني، وقاد معارك تحرير مدينة تدمر من قبضة تنظيم داعش العام الماضي“.

وشكل الحرس الثوري الإيراني عام 2013 للمقاتلين الافغانيين لواءً خاصًا بهم باسم ”لواء الفاطميين“، كما شكل حزب الله اللبناني فرعًا جديدًا له بينهم باسم ”حزب الله أفغانستان“.

وأول من تولى قيادة الميليشيات الأفغانية هو القائد العسكري الأفغاني ”علي رضا توسلي“ المعروف بـ أبو حامد، وهو مقرب من قائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني، وقد شارك توسلي في الحرب العراقية الإيرانية إلى جانب إيران.

وتمكنت المعارضة السورية من قتل ”علي رضا توسلي“ في مواجهات مسلحة جرت مع الميليشيات الأفغانية في منطقة تل قرین التابعة لمحافظة درعا جنوب سوريا في مارس/ آذار من عام 2015.

وتوسع المخطط الإيراني في تجنيد الشيعة الأفغان، إذ افتتح مكاتب ومقرات للواء ”فاطميون“ في المحافظات التي يتركز فيها تواجد اللاجئين الأفغان من أجل استقطابهم كمقاتلين مع مغريات تقدم لهم، وهي منحهم الإقامة الدائمة والسماح لأطفالهم بالدخول في المدارس الحكومية الإيرانية، فضلاً عن دفع راتب شهري لكل مقاتل 600 إلى 700 دولار مقابل البقاء في سوريا لمدة شهر ونصف الشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com