انضمام أول مسلم لوحدة ”النخبة“ بشرطة نيويورك

انضمام أول مسلم لوحدة ”النخبة“ بشرطة نيويورك

المصدر: وكالات - إرم نيوز

دخل شاب من أصل باكستاني التاريخ، بعدما أصبح أول مسلم تتم الموافقة على انضمامه إلى وحدة خدمات الطوارئ التابعة لشرطة ولاية نيويورك، والتي تعرف اختصارًا بـ“بيبد“.

وأعلنت ”جمعية الضباط المسلمين“ في شرطة نيويورك، عبر صفحتها على ”تويتر“، قبل أيام، نبأ الموافقة على ضم الرقيب علي جاويد إلى الوحدة، التي توصف بوحدة ”النخبة“ في شرطة الولاية.

واحتفت الجمعية، التي تعد الأولى من نوعها في الولايات المتحدة، بذلك الإنجاز، وهنأت ”جاويد“ بما وصفته ”صنع للتاريخ“.

كما هنأت السفارة الأمريكية في العاصمة الباكستانية، إسلام آباد، الرقيب جاويد، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“.

وحدة ”النخبة“ 

وتعد وحدة خدمات الطوارئ جزء من قسم العمليات الخاصة في مكتب عمليات الشرطة بولاية نيويورك، التي اختصت منذ عام 1845 بأهم القضايا في التاريخ الأمريكي.

وتعرف تلك الوحدة باسم ”وحدة النخبة“ لأن عناصرها يتلقون تدريبات خاصة، إذ أنها مجهزة لأداء عمليات تكتيكية مثل عمليات مكافحة الإرهاب عالية المخاطر، وعمليات مكافحة المخدرات، وذلك وفق ما أشارت إليه شرطة نيويورك على موقعها الإلكتروني.

وتشدد شرطة نيويورك شروطها المفروضة عند اختيار أعضاء تلك الوحدة، فلابد أن يكون من يقع عليه الاختيار قد تلقى تدريبًا عاليًا، ولديه عدد محدد من سنوات الخبرة.

مسلمون في شرطة نيويورك

يشير إحصاء يعود للعام 2015 إلى وجود قرابة 1000 مسلم ضمن أجهزة شرطة نيويورك، التي تضم 35 ألف شرطي نظامي، وتعد إحدى أكبر إدارات الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويذكر أنه من بين مئات رجال الشرطة المسلمين، هناك 20 فقط يتولون مناصب رفيعة، استنادًا إلى ما أعلنته جمعية الضباط المسلمين في شرطة نيويورك في العام 2015.

وكانت شرطة الولاية منحت أعضاءها المسلمين عددًا من الامتيازات، إذ أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن السماح لعناصرها المسلمين بإطلاق اللحى وارتداء العمامة لكن بشروط محددة.

وبات متاحًا للمسلمين ارتداء عمامات زرقاء تشبه تلك التي يرتديها كافة الضباط، في حين لا يسمح بإطالة اللحى عن بضع سنتيمترات، حسبما ذكرت صحيفة ”نيويوك تايمز“.

ومن جهته، أوضح جيمس أونيل، القائد في شرطة الولاية، في حفل تخريج دفعة عام 2016 من كلية الشرطة، أن تغيير بعض القواعد سيساهم في جعل شرطة نيويورك ”أكثر تنوعًا“، وسيشجع المزيد من أبناء المسلمين على الانضمام إلى ذلك القطاع الأمني.

وشهدت دفعة العام 2016 من كلية الشرطة في نيويورك تخريج 33 ضابطًا مسلمًا.

يذكر أن القواعد الجديدة المتعلقة بالضباط المسلمين قد اتخذت بعدما قدم ضابط مسلم شكوى ضد شرطة نيويورك في العام 2015، لتعليقها مهامه بسبب إطلاقه لحيته.

ويرى مراقبون أن تلك التغيرات الجديدة ظهرت بفضل ضغوطات مارستها كل من جمعية الضباط المسلمين ومنظمة الضباط السيخ في شرطة الولاية، وفق الأناضول.

يذكر أن نسبة المسلمين في ولاية نيويورك تبلغ 3%، أي قرابة 600 ألفًا من أصل 20 مليونًا، هم سكان الولاية الأكثر تنوعًا في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة