الأمم المتحدة: التحرك في سوريا يجب أن يلتزم بالقانون الدولي

الأمم المتحدة: التحرك في سوريا يجب أن يلتزم بالقانون الدولي

المصدر: وكالات- إرم نيوز

قال مسؤول الشؤون السياسية بالأمم المتحدة جيفري فيلتمان اليوم الجمعة، إن ثمة حاجة لتحرك فوري لحماية الشعب السوري، لكن يجب أن يلتزم ذلك ”بمبادئ الأمم المتحدة والقانون الدولي.“

وأضاف في كلمه أمام مجلس الأمن ”لا يمكن أن تكون هناك حماية حقيقية إذا سُمح لطرفي الصراع، الحكومة والمعارضة على السواء، بالتصرف دون خوف من العقاب وإذا واصلت الحكومة السورية ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان ضد مواطنيها“.

بريطانيا: الضربة الأمريكية ”إنذار“

وقال ماثيو رايكروفت سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة، وفقًا لرويترو، إن الضربة الأمريكية تعد ”إنذارًا“ للرئيس السوري بشار الأسد بعد هجوم مميت بغاز سام، ووصف الضربة الأمريكية بأنها ”رد متناسب مع أفعال لا توصف“.

وقال رايكروفت لمجلس الأمن الدولي ”لو لم تستخدم روسيا حق النقض سبع مرات في مجلس الأمن في تحدٍ لآراء الأعضاء الآخرين في هذا المجلس لكان الأسد قد واجه عقوبات وواجه العدالة.“

 فرنسا: قواعد اللعبة تغيرت

ونقلت وكالة الأناضول عن المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، قوله، إن ”قواعد اللعبة (في سوريا) تغيرت بعد الضربة الأمريكية“، فيما قال نظيره البريطاني، ماثيو رايكروفت، إن الضربة ”لها ما يبررها“.

جاء ذلك في تصريحات أدلى به المندوبان لصحفيين، قبيل دقائق من بدء جلسة بمجلس الأمن الدولي، حول الوضع في سوريا.

وأوضح المندوبان في تصريحاتهما، أن بلديهما يساندان بقوة موقف واشنطن، وأكدا على ضرورة رحيل نظام بشار الأسد، من أجل إحلال السلام في سوريا.

وهاجمت الولايات المتحدة بصواريخ عابرة من طراز ”توماهوك“، قاعدة الشعيرات الجوية التابعة للنظام بمحافظة حمص، مستهدفة طائرات ومحطات تزويد الوقود ومدرجات المطار، في رد على قصف نظام الأسد بلدة ”خان شيخون“ بإدلب (شمال غرب)، بالأسلحة الكيميائية، قبل أيام.

وتسبب الهجوم الأمريكي برد فعل غاضب من موسكو، التي اعتبرته ”عدواناً على دولة ذات سيادة“، ودعت إلى اجتماع طارئ بمجلس الأمن لمناقشته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com