تقرير أمريكي: على ترامب أن يواصل الضربات العسكرية ضد نظام الأسد

تقرير أمريكي: على ترامب أن يواصل الضربات العسكرية ضد نظام الأسد
U.S. President Donald Trump arrives for a National Governors Association meeting at the White House in Washington, U.S. February 27, 2017. REUTERS/Kevin Lamarque

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

شدد ”المركز الأمريكي لدراسات الحرب“، في واشنطن، على ضرورة مواصلة الرئيس دونالد ترامب توجيه ضربات عسكرية ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد من أجل تحقيق تسوية شاملة تنهي الحرب في البلاد.

وأكد المركز أن الضربة الصاروخية الأمريكية التي استهدفت مطار الشعيرات العسكري التابع للنظام السوري ”أعادت مصداقية الولايات المتحدة بشأن الرد العسكري عند الضرورة وفتحت الباب لاستراتيجية أمريكية جديدة في سوريا“.

وورد في تقرير أصدره المركز اليوم، أنه ”يجب أن تكون قوة الردع متواصلة ولا تقتصر على ضربة واحدة، والحقيقة أن الرئيس ترامب أظهر عزم وقدرة الولايات المتحدة على استخدام القوة العسكرية عند الضرورة وعليه مواصلة الضغط العسكري على الأسد من أجل خلق الظروف المناسبة لتحقيق الأهداف الأمنية المطلوبة.“

وأضاف التقرير: ”الضربات أثبتت مصداقية الولايات المتحدة في التهديد بالرد عسكريا، وهذا سيمهد الطريق لتحقيق تسوية شاملة ودائمة عبر المفاوضات لإنهاء الحرب“.

وأشار المركز إلى أن الهجوم الصاروخي على مطار الشعيرات فتح الباب على مصراعيه لاتباع استراتيجية فعالة في سوريا، داعيًا واشنطن إلى التحرك بطريقة منطقية وذكية من أجل تحقيق الأهداف الاسترتيجية التي تسعى إليها خاصة منع الأسد من ارتكاب مزيد من القتل ضد شعبه.“

ووصف المركز الأسد أنه مجرم حرب قائلاً: ”بارتكابه الجرائم ضد الشعب السوري أظهر الأسد للعالم كله أنه مجرم حرب، وأن أفعاله التي تحظى بدعم من دول في الخارج هي جرائم ضد الإنسانية ولذلك على الرئيس ترامب أن يظهر مزيدًا من الحزم لإرغام الأسد على احترام القانون الدولي“.

وختم التقرير:“ من المؤكد أن الأسد لا يمكنه أن يستمر في الحكم ويرتكب مجازر بأسلحة كيماوية لولا الدعم المتواصل من قبل روسيا وإيران.. هذا الرئيس لن يتوقف عن أعماله الإجرامية إلا إذا توقف الدعم الروسي والإيراني له.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com