روحاني يستبق الانتخابات بزيادة رواتب الموظفين بنسبة 50%

روحاني يستبق الانتخابات بزيادة رواتب الموظفين بنسبة 50%

المصدر: طهران - إرم نيوز

صوتت حكومة الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الخميس، على قرار يقضي بزيادة رواتب الموظفين والمدراء العامين بنسبة 50%، بحسب ما أفادت مصادر في الرئاسة الإيرانية، في خطوة اعتبرها مراقبون أنها تهدف إلى استقطاب شريحة الموظفين المترددين في التصويت له في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 19 آيار/مايو.

وقالت المصادر لوكالة أنباء ”نسيم“ إن ”مجلس الوزراء برئاسة حسن روحاني وافق اليوم على زيادة رواتب الموظفين والمديرين بنسبة 50%“، مضيفاً أن ”هذه الزيادة ستبدأ  مطلع الشهر الثاني من العام الإيراني أي في نهاية نيسان/أبريل الجاري“.

ونفت المصادر في الرئاسة الإيرانية أن تكون هذه الزيادة في الرواتب هدفها استقطاب الموظفين من أجل التصويت لصالح الرئيس الحالي حسن روحاني.

وشهدت الأعوام الأربعة من حكم الرئيس روحاني تزايداً في معدلات البطالة وتراجع معدلات القدرة الشرائية للإيرانيين، بسبب المشاكل التي واجهها الاقتصاد الإيراني، نتيجة تأخر الدول الغربية في تنفيذ بنود الاتفاق النووي وتخفيف العقوبات.

وانتقد المرشد الأعلى، علي خامنئي، في 21 آذار/مارس الماضي، السياسات الاقتصادية للرئيس الإيراني حسن روحاني، وحكومته.

وتأتي تلك الانتقادات قبل نحو أقل من شهرين من الانتخابات الرئاسية، والتي يأمل المحافظون بمنع روحاني من الفوز فيها بولاية رئاسية ثانية مدتها 4 سنوات.

وبحسب دراسة نشرها ”المعهد الإيراني للإحصاء“ في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وصل عدد العاطلين عن العمل بإيران في الربع الثاني من العام 2016 إلى نحو 3.150 ملايين شخص، بزيادة تقترب من 1.4%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الذي سبقه.

ودافع روحاني في الشهر الماضي عن إنجازات حكومته، مؤكداً أن ”الحكومة المقبلة قادرة على إنهاء المشكلات”، واصفاً مجال احتواء التضخُّم، والنموّ الاقتصادي والتوظيف خلال 2016-2017، بأنها غير مسبوقة مقارنة بربع قرن مضى.

وأشار روحاني إلى تأثير الاتِّفاق النوويّ وقال: ”كيف كان سيصبح الوضع إذا استمرت معدَّلات تضخم 2013؟ إذا لم تصل أي طائرة إلى البلاد واستمرت طائراتنا التي يصل عمرها إلى 20 و30 عامًا في العمل؟ ماذا كان علينا أن نفعل خلال 10 سنوات مقبلة؟!“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com