كيف أغضب زعيم المعارضة الرئيس التركي أردوغان؟ – إرم نيوز‬‎

كيف أغضب زعيم المعارضة الرئيس التركي أردوغان؟

كيف أغضب زعيم المعارضة الرئيس التركي أردوغان؟

المصدر: أنقرة – إرم نيوز

أثار زعيم المعارضة التركية، اليوم الإثنين، غضب الرئيس رجب طيب أردوغان، عندما قلل من خطورة الانقلاب الفاشل الذي جرى في 15 من يوليو/تموز الماضي، واعتبر أنه كان  منذ البداية تحت سيطرة السلطات.

وقال زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو، إنه يملك إثباتات تؤكد أن الانقلاب الفاشل الذي استهدف أردوغان كان ”انقلابًا تحت السيطرة“، وإن السلطات تركته يحدث لاستغلاله لاحقًا.

وقال: إن ما لا يقل عن 180 شخصًا يعملون في الإدارات الرسمية استخدموا وسيلة اتصال مرمزة للإعداد للانقلاب، وإن الاستخبارات التركية كانت تملك لائحة بأسمائهم.

وأضاف كيليتشدار أوغلو: ”ما دامت هذه اللائحة لا تزال سرية، فهذا يعني أن ما حصل في 15 من يوليو/تموز كان انقلابًا تحت السيطرة“ مضيفًا أن ”السلطات كانت تملك معلومات عن الانقلاب قبل وقوعه“، وقال إنه أعد ”ملفًا خاصًا“ يفصل فيه كل هذه المعلومات.

وتؤكد أنقرة أن عسكريين موالين للداعية المعارض فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة هم الذين أعدوا الانقلاب.

وكان كيليتشدار أوغلو سارع إلى إعلان تضامنه مع أردوغان فور وقوع الانقلاب، إلا أنه يعارض بشدة تعزيز سلطات الرئيس بموجب استفتاء سيجري في 16 من أبريل/نيسان الجاري.

ورد أردوغان بحدة على كلام الزعيم المعارض، وقال خلال تجمع انتخابي له نقلته شبكات التلفزة: ”إذا كان لديك ملف لماذا لا تكشفه ؟ إلا أن الأمر لا يعدو كونه كذبة كبيرة“.

من جهته، وصف رئيس الحكومة بن علي يلدريم كلام كيليتشدار أوغلو  بـ ”الإهانة“ لذكرى نحو 250 تركيًا قتلوا خلال المحاولة الانقلابية.

وقال يلدريم موجهًا كلامه إلى الزعيم المعارض: ”ما الذي تريد قوله بـ ”انقلاب تحت السيطرة“؟ ألا يعتبر هذا الكلام إهانة للشهداء والأبطال؟ لا بد لك من تقديم براهين لادعاءاتك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com