كيف ساهمت ”فوبيا الإرهاب“ في إنعاش صادرات السلاح الإسرائيلي؟ – إرم نيوز‬‎

كيف ساهمت ”فوبيا الإرهاب“ في إنعاش صادرات السلاح الإسرائيلي؟

كيف ساهمت ”فوبيا الإرهاب“ في إنعاش صادرات السلاح الإسرائيلي؟

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

كشفت وزارة الدفاع الإسرائيلية عن ارتفاع نسبة الصادرات العسكرية للقارة الأفريقية العام الماضي بنسبة 70%، مقارنة بالعام الذي سبقه، ما يعني أن التقارير الحقوقية والأممية بشأن دور السلاح الإسرائيلي في إشعال الصراعات بالقارة السمراء، لم تمنع العديد من الأنظمة الحاكمة في أفريقيا من التعاقد مع شركات السلاح الإسرائيلية بشكل متزايد.

وطبقا لإحصائيات وزارة الدفاع الإسرائيلية، والتي نقلتها صحيفة ”هأرتس“ اليوم الأربعاء، فقد شهد عام 2016 زيادة بنسبة 70% في حجم الصادرات العسكرية الإسرائيلية لأفريقيا، فيما بلغت تلك الصادرات ذروة جديدة فيما يتعلق بالسوق الأوروبية في العام نفسه.

وبحسب ما أوردته الصحيفة، تتعلق المعطيات التي نشرتها وزارة الدفاع بالعقود الجديدة التي وقعتها شركات الصناعات العسكرية الإسرائيلية مع جيوش أجنبية أو منظمات حول العالم، والتي قدرت بـ 6.5 مليار دولار أمريكي عام 2016، ما يعني زيادة قدرها 800 مليون دولار أمريكي، مقارنة بالعقود التي وقعت عام 2015، حيث بلغت قيمة تلك العقود وقتها 5.7 مليار دولار أمريكي.

وفيما يتعلق بطبيعة الصفقات التي وقعتها شركات السلاح الإسرائيلية، فقد احتلت صفقات بيع الطائرات النصيب الأكبر بنسبة 20%، تشمل تحديث مقاتلات تمتلكها جيوش أخرى، فيما جاءت أجهزة المراقبة في المركز الثاني بنسبة 18%، واحتلت نظم الدفاع الجوي والصواريخ التي طورتها شركات إسرائيلية المركز الثالث بنسبة 15%.

وجاءت الذخائر المختلفة في المركز الرابع بنسبة 13%، والرادارات في المركز الخامس بنسبة 12%، ونظم الاستخبارات والفضاء السيبراني، سواء برمجيات أو أجهزة ومعدات في المركز السادس بنسبة 8%، فيما لم تشكل مبيعات الطائرات العاملة من دون طيار سوى 7% من قيمة العقود العسكرية الإسرائيلية التي تم التوقيع عليها عام 2016.

ووقعت غالبية العقود المشار إليها مع دول أسيوية ولا سيما الهند، والتي أبدت في السنوات الأخيرة اهتماما كبيرا بالتكنولوجيا الإسرائيلية، فيما بلغ إجمالي قيمة العقود الموقعة مع دول القارة الأسيوية 2.6 مليار دولار أمريكي، بزيادة قدرها 300 مليون دولار مقارنة بعام 2015.

وبلغت قيمة العقود الموقعة مع دول أوروبية عام 2016 بحسب ما أورده التقرير 1.8 مليار دولار أمريكي ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية أن سبب الإقبال الأوروبي على الصناعات الإسرائيلية هو تزايد مخاوف القارة جراء الاعتداءات الإرهابية، فضلا عن أزمة اللاجئين ومشاركة بعض الجيوش الأوروبية في الحرب على تنظيم داعش، و حرص هذه الدول للتزود بتكنولوجيا قادرة على تأمين الحدود.

وبلغت قيمة العقود العسكرية التي تم إبرامها في العام الماضي في قارة أفريقيا 275 مليون دولار أمريكي، وهي نسبة لا تقارن بما تم التوقيع عليه مع دول آسيا وأوروبا، لكنها تبقى مرتفعة لو وضع بالاعتبار أن قيمة العقود في العام الذي سبقه لم تزد عن 163 مليون دولار أمريكي، ما يعني زيادة قدرها 70%.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com