الجعفري: تحركات واشنطن بشأن الرقة ستكون غير مشروعة

الجعفري: تحركات واشنطن بشأن الرقة ستكون غير مشروعة

المصدر: جنيف - إرم نيوز

 قال بشار الجعفري، كبير مفاوضي الحكومة السورية في محادثات السلام بجنيف، اليوم الجمعة: إن أي هجوم تدعمه الولايات المتحدة أو تركيا على تنظيم داعش المتشدد بمدينة الرقة في سوريا لن يكون مشروعًا ما لم يجرِ بالتنسيق مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الجعفري للصحفيين بعد اجتماعه بالمبعوث الدولي ستافان دي ميستورا: ”كل وجود عسكري أجنبي فوق أراضينا بدون موافقة الحكومة السورية هو وجود غير شرعي“.

وكان وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان قال في وقت سابق اليوم الجمعة: إن معركة استعادة الرقة ستبدأ في الأيام المقبلة.

وقال الجعفري: ”لا يمكن لأحد أن يدعي أنه يحارب داعش دون التنسيق مع الحكومة السورية أو العراقية، من يحارب داعش هو الجيش العربي السوري بمساعدة الأصدقاء“.

وأوضح أن التدخل العسكري الأمريكي المباشر في الأراضي السورية وأيضًا الفصائل المسلحة في سوريا وتشجيعها على تحدي سلطة الدولة لا يخدم ”الحرب على الإرهاب“.

وقالت جيهان شيخ أحمد، المتحدثة باسم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة: إن قواتها وصلت إلى مدخل سد الطبقة حيث تشتبك مع مسلحي داعش.

وقال يان إيجلاند، مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، أمس الخميس، إنه توجد خطط طوارئ بشأن السكان المدنيين في الرقة.

وأضاف قائلًا ”يوجد مئات الآلاف من الأشخاص في الرقة وبالطبع سيتعرضون للخطر عندما يحتدم القتال“.

وذكر الجعفري أن الدول الداعمة لجماعات المعارضة المسلحة مثل بريطانيا وفرنسا وتركيا وقطر، هم رعاة الإرهاب، وأن هجومًا بدأه مقاتلو المعارضة في الآونة الأخيرة يهدف إلى تقويض محادثات السلام في جنيف وآستانة.

وأشار إلى أن كل الهجمات ”الإرهابية“ تدفع بالجميع تجاه الفشل التام في العملية السياسية والدبلوماسية، مضيفًا أن وفد الحكومة السورية لن ينسحب أبدًا من المحادثات.