الدباشي: المرشح الجديد لمنصب المبعوث الدولي إلى ليبيا أسوأ من سابقه – إرم نيوز‬‎

الدباشي: المرشح الجديد لمنصب المبعوث الدولي إلى ليبيا أسوأ من سابقه

الدباشي: المرشح الجديد لمنصب المبعوث الدولي إلى ليبيا أسوأ من سابقه

المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز

وصف إبراهيم الدباشي المبعوث الليبي السابق لدى الأمم المتحدة، المرشح الأمريكي الجديد لتولي مهمة المبعوث الدولي في ليبيا، بأنه ”أسوأ“ من سابقه الفلسطيني سلام فياض.

وقال الدباشي في تدوينه مطولة على حسابه في ”فيس بوك“ الخميس، إن ”المساعد السابق لهيلاري كلينتون ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة حاليًا جيفري فلتمان، ما زال مصرًا على استمرار الدور التخريبي للحزب الديمقراطي في إدارة ملف الأزمة الليبية، حتى في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة، التي تبدو عازمة على التعامل بطريقة مختلفة عن سابقتها“.

وتابع أن ”الإدارة الأمريكية الجديدة، عبرت عن رغبتها في حل الأزمة الليبية وفق رؤية جديدة، ونبذ داعمي وممولي التطرف، والمساعدة في القضاء على التنظيمات الإرهابية خدمة للمصالح الأمريكية طويلة الأمد، في ابتعاد واضح عن طروحات بعض حلفاء الولايات المتحدة، الذين بنوا استراتيجيتهم في ليبيا على استمرار الفوضى في البلدان العربية، وتشجيع المزيد من الانقسامات فيها“.

وأشار المبعوث الليبي السابق، إلى أنه ”وبعد أن فاجأ فيلتمان الليبيين والإدارة الأمريكية الجديدة بترشيح سلام فياض، ها هو يطرح على أعضاء مجلس الأمن شخصية جديدة، قد تكون أسوأ من سابقتها، دون أن يعير السلطات أو السيادة الليبية أي اهتمام“.

وتحدث عن شخصية المرشح الجديد، لخلافة المبعوث الحالي كوبلر، قائلًا: ”مرشح فلتمان الجديد يحمل الجنسيتين الأمريكية والألمانية، وعضو نشط في الحزب الديمقراطي الأمريكي وهو ريتشارد ويلكوكس، وقد بدأ تدريبه ودراسته كضباط في المخابرات العسكرية الأمريكية، ثم التحق بالأمم المتحدة وعمل في العراق أثناء فترة بول بريمر، ووقف على كل كبيرة وصغيرة في عملية حل الجيش العراقي والأجهزة الأمنية، وتعزيز نفوذ المليشيات الطائفية“.

وبحسب تقارير غربية، من المتوقع أن يترك الألماني مارتن كوبلر المبعوث الدولي إلى ليبيا، مهامه خلال الأسابيع المقبلة، بعد عجزه عن إقناع أطراف الأزمة في تنفيذ الاتفاق السياسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com