لاريجاني: إيران ترحب بأي خطوة تؤدي لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع مصر

لاريجاني: إيران ترحب بأي خطوة تؤدي لإعادة العلاقات الدبلوماسية مع مصر

المصدر: طهران – إرم نيوز

 أعلن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني، أن طهران ترحب بأي خطوة وعمل يؤدي إلى إعادة العلاقات الدبلوماسية مع مصر، مشيراً إلى أن ”البلدين لديهما شراكة قوية ورئيسية في الكثير من المواقف والأزمات التي تعصف بالمنطقة“.

وقال لاريجاني، خلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين بمناسبة قرب نهاية العام الإيراني، ”لا يسعدنا أن نرى العلاقات بين إيران ومصر هشة ومختلفة في بعض القضايا، ونرغب بإعادة العلاقات إلى وضعها الطبيعي“. مؤكدا أن ”مصر بلد مهم في حل قضايا المنطقة، لكنها لم تقم بخطوات تؤدي إلى إعادة دورها وتثبيت علاقاتها العميقة مع إيران“.

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، قال علي لاريجاني:“نحن لا نتطلع إلى توسيع نفوذنا والحصول على مكاسب في سوريا“، نافياً أن يكون هناك تنسيق بين طهران وواشنطن بشأن إرسال قوات أمريكية إلى شمال سوريا.

وأوضح رئيس البرلمان الإيراني، أنه ”لم يكن هناك تنسيق بين طهران وواشنطن بشأن تواجد القوات الأمريكية شمال سوريا، وبالتأكيد ليس من مصلحة أمريكا التواجد في سوريا”.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أشاد مستشار رئيس البرلمان الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، بمواقف مصر التي وصفها بـ“البناءة والمفيدة“ حول الأزمة السورية، مضيفاً أن ”إيران ومصر هما البلدان المؤثران اللذان يمكنهما أن يلعبا دوراً بنّاء من خلال التعاون المتبادل في المنطقة للمساعدة في تهدئة التوترات“.

وقد دعمت إيران بقوة مشاركة مصر في محادثات السلام السورية، وضغطت بشدة من أجل حضور وزير الخارجية المصري سامح شكري باعتباره شرطاً مسبقاً لإجراء محادثات لوزان حول سوريا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com