بسبب نشر رسالة لوالده.. إيران تسجن نجل المعارض مهدي كروبي

بسبب نشر رسالة لوالده.. إيران تسجن نجل المعارض مهدي كروبي

المصدر: طهران - إرم نيوز

أصدرت محكمة الثورة الإيرانية بطهران، اليوم الاثنين، حكماً بسجن محمد حسين كروبي، نجل زعيم حزب الثقة الوطني الإصلاحي ”مهدي كروبي“، الذي يخضع للإقامة الجبرية منذ عام 2009 بسبب قيادته للاحتجاجات بتهمة تزوير نتائج الانتخابات لصالح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وقال رئيس شعبة 28 في محكمة الثورة، القاضي محمد مقيسه ”إن حكماً بسجن محمد حسين كروبي 6 أشهر بسبب نشره رسالة والده مهدي كروبي إلى الرئيس الحالي حسن روحاني دعاه فيها إلى ضمان محاكمة عادلة وعلنية له“.

وأضاف القاضي مقيسه، الذي يعد من أشد القضاة ضد المعارضين الإصلاحيين، إن ”محمد حسين كروبي أدين بالتحريض والدعاية ضد النظام، وتم الحكم عليه بالسجن 6 أشهر“.

وكان محمد حسين، نقل رسالة والده مهدي كروبي في 4 من أكتوبر/ تشرين الأول إلى الرئيس حسن روحاني، دعاه فيها إلى ضمان محاكمة عادلة وعلنية له من أجل كشف تزوير نتائج الانتخابات الرئاسية السابقة، التي فاز فيها المتشدد محمود أحمدي نجاد في ولايتين.

 ووجه الزعيم الإصلاحي المعارض، انتقادات للمرشد الأعلى علي خامنئي وبعض المسؤولين السياسيين والعسكريين، الذين اعتبر ”سياستهم تؤكد السير نحو إنشاء نظام مستبد يقهر شعبه ومعارضيه“.

وأثنى مهدي كروبي، على سياسة الرئيس حسن روحاني ودور حكومته في إبرام الاتفاق النووي مع القوى الغربية، الذي جرى في يوليو الماضي ودخل حيز التنفيذ في يناير الماضي.

وكان كروبي ضمن اللجنة التي اختارها الخميني لإعادة النظر في الدستور سنة 1989، وترأس البرلمان من 1989 إلى 1992 ثم من 2000م إلى 2004م.

ويطالب التيار المتشدد بإعدامه ويصفه بزعيم الفتنة المرتبط بأعداء نظام الجمهورية الإسلامية، وفشلت جهود حكومة روحاني لرفع الإقامة الجبرية عن مهدي كروبي ومير حسين موسوي، لكن جهوده تلقى معارضة من قبل المتشددين في البرلمان والحرس الثوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com