إيران تعيد اعتقال صحفي بارز بعد شهر من الإفراج عنه

إيران تعيد اعتقال صحفي بارز بعد شهر من الإفراج عنه

المصدر: طهران - إرم نيوز

أعادت السلطات الأمنية الإيرانية، اعتقال الناشط والصحفي الإصلاحي البارز إحسان مازندراني، بعدما أطلقت سراحه الشهر الماضي.

وقال سام حسيني، شقيق زوجة مازندراني، اليوم الإثنين، إن ”قوة من جهاز الاستخبارات التابعة للحرس الثوري الإيراني، داهمت منزل مازندراني في طهران واعتقلته دون أن توضح الأسباب والتهم الموجهة إليه“.

وأضاف حسيني في تصريح لوسائل إعلام محلية، أن مازندراني ”تعرض للضرب والشتم أثناء اعتقاله من منزله“.

وكانت السلطات الإيرانية أطلقت سراح مازنداني في الـ 11 من شباط/ فبراير الماضي، بعد أن قضى عقوبته لمدة سنتين في سجن ايفين شمال طهران بتهمة ”إهانة المرشد علي خامنئي، والقيام بدعاية مناهضة للنظام“.

وكان جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني، أعلن في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، أنه ”تمكن من تفكيك خلية مناهضة للنظام متغلغلة في وسائل الإعلام المحلية الإيرانية وتنشط عبر الفضاء الإلكتروني تتعاون مع جهات غربية معادية، وتتطاول على المرشد علي خامنئي“.

وكانت السلطات الإيرانية اعتقلت مازندراني في عام 2009، بسبب مشاركته في الاحتجاجات التي انطلقت عقب إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية التي أسفرت عن فوز الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وتصف طهران المشاركين في تلك الاحتجاجات التي عرفت بـ“الحركة الخضراء“ وقادها الإصلاحيون، بأنهم ”رجال فتنة“.

وتولى إحسان مازندراني رئاسة تحرير صحيفة ”المثقفون“ التابعة لجامعة آزاد الإسلامية الحكومية التي تعد من أهم الجامعات الإيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com