”جيروزاليم بوست“: حظر الأذان يفند مزاعم إسرائيل بشأن الحرية الدينية

”جيروزاليم بوست“: حظر الأذان يفند مزاعم إسرائيل بشأن الحرية الدينية

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

انتقدت صحيفة ”واشنطن بوست“ الإسرائيلية موافقة الكنيست المبدئية على قرار حظر الأذان في المساجد عبر مكبرات الصوت، مؤكدة أن القرار يفند مزاعم إسرائيل بشأن تطبيقها الحرية الدينية.

وأشارت إلى أن ”الذين صوتوا لصالح هذا القرار لم يدركوا أبعاده الحقيقية أو القوانين الحالية التي تطبقها الشرطة الإسرائيلية بمنع الضجيج في جميع الأماكن، وليس المناطق الإسلامية فقط“.

وكشفت أن المدعي العام الإسرائيلي افيشاي ماندلبيت يعارض القرار بشدة، في حين نقلت عن متحدث باسم الشرطة قوله إن القرار سيعيق جهودها في تطبيق القانون في المناطق العربية، وإن هناك قوانين كافية لمنع الضجيج.

وأعربت الصحيفة عن اعتقادها بأن قرار الحظر فيما لو طبق بشكل كامل، فإنه سيقوض جهود إسرائيل في إقناع العالم بأنها ليست في حرب ضد الإسلام إنما ضد المتطرفين -مثل ”حماس“ و“حزب الله“- الذين وصفتهم بأنهم ”يدعون إلى تدمير إسرائيل“.

وقالت: ”بالإضافة إلى ذلك، فإن مشروع القرار سيفند مزاعم إسرائيل بأنها الدولة الوحيدة في المنطقة التي تسمح بالحرية الدينية“.

وختمت قائلة: ”نأمل بأن يعود هؤلاء المشرّعون إلى رشدهم ويتوقفوا عن ترويج هذا التشريع غير الضروري، فمنذ تأسيسها انتهجت إسرائيل نظامًا ديمقراطيًا يتيح الحريات الدينية لجميع طوائفها، ولذلك، فإن هذ التشريع سيقوّض هذه الصورة ونعتقد بأنه لم يفت الأوان على وقف التشريع فوراً“.