أخبار

تنظيم جديد يتبنى هجومًا على قاعدة عسكرية وسط مالي
تاريخ النشر: 09 مارس 2017 23:39 GMT
تاريخ التحديث: 10 مارس 2017 7:11 GMT

تنظيم جديد يتبنى هجومًا على قاعدة عسكرية وسط مالي

التنظيم الجديد تأسس بداية هذا الأسبوع شمال مالي بعد اندماج عدة تنظيمات سلفية.

+A -A
المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعلنت جماعة ”نصرة الإسلام والمسلمين“ في مالي، مسؤوليتها عن الهجوم الذي تعرضت له قاعدة عسكرية وسط البلاد، وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى من العسكريين الماليين.

وأعلنت الجماعة مسؤوليتها عن الهجوم، أمس الخميس، في اتصال هاتفي بوكالة ”نواكشوط للأنباء“ المستقلة.

وحسب الوكالة، أكد متحدث باسم ”مؤسسة الزلاقة“، وهي الجناح الإعلامي للتنظيم، أن مسلحي ”جماعة نصرة الإسلام والمسلمين“، هم المسؤولون عن الهجوم الذي تعرضت له قاعدة ”بوليسكي“ العسكرية وسط مالي قرب الحدود مع بوركينا فاسو، الأحد الماضي.

وأوضح المصدر أن ”الهجوم أسفر عن مقتل 17 عسكريًا ماليًا، وجرح العشرات، كما استولى المسلحون على 5 آليات عسكرية ودمروا 6 أخرى، واستولوا على سبع قطع من السلاح وكميات كبيرة من الذخيرة“.

وأضاف أن ”الخسائر في صفوف المهاجمين اقتصرت على إصابة اثنين منهم بجراح“.

وكان الجيش المالي أعلن عن مقتل 11 من عناصره في الهجوم، متهمًا جماعة ”أنصار الإسلام“ في بوركينافاسو، التي يقودها ملام إبراهيم جيكو، بالوقوف وراء الهجوم.

وكان إياد أغ غالي، القائد السابق لجماعة أنصار الدين، أعلن عن ميلاد تنظيم ”جماعة نصرة الإسلام والمسلمين“ بداية هذا الأسبوع شمال مالي، بعد اندماج عدة تنظيمات سلفية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك