بسبب عدم تلقيها للعلاج.. ناشطة بريطانية تفقد الوعي في سجن إيراني

بسبب عدم تلقيها للعلاج.. ناشطة بريطانية تفقد الوعي في سجن إيراني

المصدر: طهران- إرم نيوز

كشف ”ريتشارد راتيكليف“ زوج الناشطة والصحفية البريطانية من أصول إيرانية ”نازنين زاغري”، أن زوجته فقدت الوعي خلال زيارته اليوم لها في سجن ايفين، شمال العاصمة طهران.

وقال ريتشارد راتيكليف لهيئة الإذاعة البريطانية، اليوم الإثنين، إن ”زوجته تصارع الموت إذا لم يتم نقلها فورًا إلى المستشفى“، مضيفًا، أن ”الوضع الصحي للسيدة نازنين زاغري خطير للغاية، بسبب معاناتها من مشاكل في الرقبة والعمود الفقري رغم إجرائها عملية جراحية قبل نحو عامين“.

وتابع أن الناشطة ”نازنين زاغري“ في مؤسسة ”تومسون رويترز“ التي يقع مقرها في لندن، لم تتلقَ العلاج ولم يتم عرضها على الأطباء منذ إجرائها العملية الجراحية قبل نحو عامين.

وكان المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين محسني أجئي، أعلن في 23 من يناير/ كانون الثاني الماضي، عن تأييد محكمة الاستئناف بتثبيت حكم  بالسجن 5 سنوات بحق ”نازنين زاغري“ 37 عامًا، بتهم تتعلق باستهداف الأمن القومي.

وأنهت الصحفية ”نازنين زاغري“، مطلع ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إضرابها عن الطعام بعد 9 أشهر قضتها في الحبس الانفرادي.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني في 26 من يونيو/حزيران الماضي، اعتقال ”نازنين زاغري“ لدى دخولها إيران قبل أكثر من شهرين في مدينة كرمان جنوب البلاد، وذلك بتهمة السعي ”لقلب النظام“ في إيران.

وتحدثت تقارير إيرانية، أن ”نازنين زاغري“ شاركت في احتجاجات عام 2009 أو ما تسمى بـ ”الثورة الخضراء“ في إيران، بعد إعادة انتخاب الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وكانت منظمة العفو الدوليةـ المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، حذرت، في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، السلطات الإيرانية من مغبة إقدام الناشطة والصحفية ”نازنين زاغري“ على الانتحار.