ترامب يوقع قرار حظر سفر جديدًا يستثني العراق وحاملي البطاقات الخضراء

ترامب يوقع قرار حظر سفر جديدًا يستثني العراق وحاملي البطاقات الخضراء

المصدر: وكالات

وقع البيت الأبيض، اليوم الإثنين، أمرًا تنفيذيًا جديدًا يحظر دخول القادمين من 6 دول، ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، مستثنيًا العراقيين، والحاصلين على تأشيرات دخول مسبقة، خلافًا للقرار السابق الذي أوقفته محكمة فيدرالية.

وقال البيت الأبيض، في بيان له، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع صباح اليوم الإثنين (بتوقيت واشنطن) أمرًا تنفيذيًا معدلاً يستثني المواطنين العراقيين والحاصلين على تأشيرات دخول مسبقًا إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وشمل الأمر التنفيذي الجديد المتقدمين بطلبات دخول الولايات المتحدة من 6 دول ذات أغلبية مسلمة وهي إيران، سوريا، اليمن، ليبيا، السودان، والصومال لمدة 90 يوماً، وإيقاف برنامج اللجوء لمدة 120 يومًا، مع تحديد أعادد اللاجئين، الذين تقبل الولايات المتحدة استقبالهم سنويًا بـ 50 ألف لاجئ من كافة أنحاء العالم.

وخلافًا للأمر التنفيذي السابق، عامل قرار الرئيس الأمريكي الجديد، اللاجئين السوريين أسوة بغيرهم، سامحًا لهم بدخول الولايات المتحدة بعد انتهاء مدة الحظر، بالإضافة إلى عدم استثناء الأقليات الدينية من سكان تلك البلدان، كما جاء في القرا السابق.

ويرى مراقبون أن الأمر الجديد محاولة للالتفاف على القرار السابق، الذي أوقفته محكمة فيدرالية، من خلال صياغة مختلفة وإدخال بعض التعديلات.

ووقّع ترامب، في 27 يناير/كانون الثانٍي الماضي، أمرًا تنفيذيًا يقضي بتعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة 4 أشهر، وحظر دخول البلاد لمدة 90 يومًا على مواطني 7 دول من بينهم العراق.  قال وقتها إنها ضرورية لضمان الأمن الداخلي.

وفي 13 فبراير/شباط الماضي، علق قاض فيدرالي في مدينة ”سياتل“ المرسوم الخاص بحظر دخول اللاجئين ومواطني 7 دول ذات غالبية إسلامية إلى الولايات المتحدة، وأيدت تعليق المرسوم محكمة استئناف في ”سان فرانسيسكو“.

وذكر مسؤول كبير بالبيت الأبيض، أن اسم العراق حذف من قائمة الدول الواردة في الأمر التنفيذي الأول، لأن الحكومة العراقية فرضت إجراءات فحص جديدة مثل زيادة الرقابة على تأشيرات السفر وتبادل البيانات وبسبب تعاونها مع الولايات المتحدة في سبيل مكافحة متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي أول تعليق لها، عبرت وزارة الخارجية العراقية في بيان اليوم الإثنين، عن ”عميق ارتياحها“ لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استثناء العراق من قائمة دول يستهدفها حظر سفر للولايات المتحدة.

وأضافت، أنها تعتبر القرار ”خطوة هامة في الاتجاه الصحيح الذي يعزز التحالف الاستراتيجي بين بغداد وواشنطن في العديد من المجالات وفي مقدمتها محاربة الإرهاب“.

وكانت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض قالت في وقت سابق، إن الأمر التنفيذي الجديد سيطبق اعتبارًا من 16 مارس/ آذار. ويؤجل الأمر الجديد التنفيذ للحد من العراقيل والفوضى التي سببها الأمر التنفيذي الأصلي لبعض المسافرين.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، اليوم الاثنين للصحفيين ”مع استمرار تطور وتغير التهديدات الموجهة لأمننا يفرض المنطق السليم علينا الاستمرار في إعادة تقييم الأنظمة التي نعتمد عليها لحماية بلادنا.“

وقال مسؤول كبير في وزارة الأمن الداخلي:“ستكون هناك عملية منظمة للغاية، لن تروا أي فوضى أو فوضى مزعومة في المطارات.“

وحارب آلاف العراقيين مع القوات الأمريكية لسنوات وعمل بعضهم مترجمين منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة لبلادهم في 2003. واستقر العديد منهم في الولايات المتحدة بعد تلقيهم تهديدات بسبب عملهم مع القوات الأمريكية.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض، إن الأمر التنفيذي الجديد يضمن أيضًا أن عشرات الآلاف من المقيمين الدائمين الشرعيين أو حاملي البطاقات الخضراء من الدول التي يشملها القرار لن يتأثروا بحظر السفر.

وتم رفع أكثر من 24 دعوى قضائية في محاكم أمريكية ضد حظر السفر الأول، ونجحت ولاية واشنطن في وقف تنفيذه في الدائرة التاسعة لمحكمة الاستئناف بحجة أنه ينتهك مبادئ محمية بحكم الدستور ضد التفرقة على أساس ديني.

وانتقد ترامب علنًا قضاة أصدروا أحكاما ضد الأمر التنفيذي الذي أصدره، وتعهد برفع القضية إلى المحكمة العليا، لكنه قرر بعد ذلك أن يصوغ أمرًا جديدًا بتعديلات تجعل من الأسهل الدفاع عنه في المحاكم.

واللاجئون الذين تمت الموافقة بالفعل عليهم أو من هم في توقف مؤقت قبل التوجه للولايات المتحدة سيتمكنون من الدخول.

وقال المسؤول في البيت الأبيض، أن ”هذا الأمر التنفيذي ألغى التقسيم والتعليق إلى أجل غير مسمى ووضعهم في فئة واحدة لتعليق مدته 120 يومًا“.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة