صحيفة أمريكية: قاسم سليماني نسخة أسامة بن لادن وتجب تصفيته

صحيفة أمريكية: قاسم سليماني نسخة أسامة بن لادن وتجب تصفيته

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

دعت صحيفة ”واشنطن تايمز“ الأمريكية، حكومة الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب إلى وضع خطة أمنية للقضاء على قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، معتبرة إياه بأنه ”نسخة من زعيم تنظيم القاعدة الذي تم تصفيته أسامة بن لادن“.

وقالت الصحيفة في مقال لها كتبه الخبير في الجماعات ”الإرهابية الشيعية“ كينيث تيمرمان  إن ”جرائم الجنرال قاسم سليماني في أكثر من دولة، أبرزها سوريا والعراق، تشبه الجرائم التي قام بها زعيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن“.

واعتبر تيمرمان إن ”قاسم سليماني يبث الرعب والموت في منطقة الشرق الأوسط، وأن شخصيته تحمل طابع التهور والنزوع إلى القتل وأنه يفضل الظهور بوقاحة بميادين القتال، لذا فقد أصبح سليماني صانعاً للحكومات ورؤسائها في العراق، ويقود ميليشيا مكونة من مئة ألف مقاتل“، في إشارة إلى مليشيات الحشد الشعبي بالعراق.

وأشار تيمرمان إلى ”وجود أدلة تؤكد تورط قائد فيلق القدس الإيراني في مؤامرات إرهابية على مستوى العالم، بما فيها المحاولة الفاشلة لاغتيال السفير السعودي لدى واشنطن وهجمات 11 سبتمبر 2001“.

وأوضح كاتب المقال  إن ”قائد فيلق القدس قاسم سليماني ساعد ما بين عشرة و12 من المشاركين بهجمات سبتمبر في السفر سرا عبر إيران إلى أفغانستان، بتقديم الدعم اللوجستي وغيره لهم“.

ودعا الكاتب إدارة ترمب للاستمرار في خطواتها لتصنيف الحرس الإيراني وفيلق القدس ضمن المنظمات الإرهابية العالمية، واتخاذ إجراءات ضد سليماني شخصيا بتجميد أصوله ومعاقبة الشركات والجهات التي تتعامل معه أو مع فيلقه، وأن تسعى لإصدار حظر سفر دولي ضده.

وطالب الاستخبارات الأمريكية بالتحقيق في التقارير التي تقول إن فيلق القدس أسهم في استيلاء تنظيم داعش على محافظة نينوى العام 2014، في عهد رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، حليف إيران، وهي مساعدة ترقى لجريمة حرب.