أمريكا تؤكد قتلها صهر بن لادن الذي مر بإيران

أمريكا تؤكد قتلها صهر بن لادن الذي مر بإيران

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعلن مسؤول أمريكي بالمخابرات، أمس الأربعاء، مقتل القيادي في تنظيم القاعدة ”أبو الخير المصري“ في غارة لطائرة دون طيار قرب مدينة إدلب شمال غرب سوريا.

وأوضح المسؤول أن ”صاروخًا من طراز هلفاير أطلقته طائرة بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، أسفر عن مقتل أبو الخير المصري القيادي بتنظيم القاعدة في وقت متأخر الأحد بينما كان في سيارة قرب مدينة إدلب“.

وأضاف أن ”القيادي البالغ من العمر 59 عامًا واسمه الحقيقي عبدالله رجب عبدالرحمن، كان الرجل الثاني في القاعدة بعد زعيم التنظيم أيمن الظواهري وعضوًا في مجلس شورى التنظيم المتشدد“، مشيرًا إلى أن ”المصري متزوج من إحدى بنات زعيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن“.

وتابع أن ”المصري -وهو الاسم الذي عرف به على نطاق واسع- لجأ إلى إيران بعد هجمات سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة، ويعتقد أنه كان في سوريا للمساعدة في إدارة جبهة فتح الشام وهي فرع لتنظيم القاعدة كان يعرف في السابق باسم جبهة النصرة“.

وذكر أن الإيرانيين ”أطلقوا سراح المصري قبل عامين بعدما ظل تحت الإقامة الجبرية في المنزل، وذلك مقابل دبلوماسي كان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يحتجزه كرهينة في اليمن“، وفقًا لـ“رويترز“.

وكان دبلوماسي إيراني محتجز في اليمن منذ عام 2013، عاد إلى طهران في 2015 وسط روايات متضاربة عن الطريقة التي أطلق خاطفوه المجهولون سراحه بها.

وقالت إيران آنذاك إن ”عملية نفذتها المخابرات الإيرانية في اليمن أدت لإنقاذ الدبلوماسي“. لكن وسائل إعلام يمنية يديرها الحوثيون، قالت إن الدبلوماسي ”أطلق سراحه بموجب تبادل للأسرى تم في بلد آخر“.

ومقتل المصري يضع نهاية لمطاردة الولايات المتحدة له منذ قرابة 19 عامًا. وقال مسؤول أمريكي آخر إن المصري كان يعتقد أنه أحد المدبرين للهجوم على السفارتين الأمريكيتين في كينيا وتنزانيا عام 1998.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com