قبيل زيارة أردوغان إلى برلين.. ألمانيا تستدعي السفير التركي

قبيل زيارة أردوغان إلى برلين.. ألمانيا تستدعي السفير التركي

المصدر: برلين - إرم نيوز

 استدعت ألمانيا اليوم الثلاثاء، السفير التركي للاحتجاج على إلقاء أنقرة القبض على صحفي ألماني من أصل تركي، وقالت إن الحكومة الألمانية بأكملها تعمل من أجل الإفراج عن مراسل صحيفة ”دي فيلت“ في أقرب وقت ممكن.

وقال وزير الخارجية زيجمار جابرييل في تصريحات للصحفيين ”إن العلاقات الألمانية التركية تواجه أحد أكبر التحديات التي تمر بها في العصر الحديث“، وهذا هو ثاني تصريح يُدلي به بهذا الصدد في أقل من 24 ساعة.

وأضاف جابرييل أن دستوري كل من ألمانيا وتركيا يحميان الصحفيين، وأنه لا يمكن لأي دولة تدَّعي أنها ديمقراطية أو تحترم حقوق الإنسان أن تستخدم نظامها القضائي لملاحقة الصحفيين.

من جانبه، انتقد وزير العدل الألماني هايكو ماس، اعتقال تركيا للصحفي قائلاً إنه يجب على السَّاسة الذين يريدون زيارة ألمانيا أن يحترموا حرية الصحافة، وذلك وسط تقارير عن زيارة محتملة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأثار اعتقال تركيا للصحفي ردود فعل قوية من المستشارة أنجيلا ميركل ووزير الخارجية زيجمار جابرييل أمس الاثنين، وتسبب ذلك بمزيد من التوتر بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي، بعد أن قامت أنقرة باعتقال وعزل عشرات الآلاف من الأشخاص منذ محاولة انقلاب في 15 يوليو/ تموز، وفي أعقاب تحقيق اتحادي عن تجسّس محتمل من جانب رجال دين أتراك في ألمانيا.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية، إنه ”من المتوقع أن يُدلي جابرييل بتصريحات أخرى تتعلق بتركيا مساء اليوم“.

وقال ماس إن فرص تركيا في الانضمام للاتحاد الأوروبي ستصبح ”صعبة بشكل متزايد إلى مستحيلة“ ما لم تلتزم بالقيم الأوروبية الأساسية.

وأضاف في بيان: ”فيما يتعلق بزيارات ساسة أتراك إلى ألمانيا، فمن الواضح أن على من يريدون الاستفادة من حرية التعبير هنا أن يحافظوا على سيادة القانون وحرية الصحافة في الداخل“، ومن المنتظر خروج مظاهرات في برلين ومدن أخرى في ألمانيا وسويسرا والنمسا اليوم.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية: ”من الضروري أن تحترم تركيا التزاماتها تجاه المجتمع الدولي فيما يتعلق بحرية التعبير، لاسيما فيما يخص الصحافة، وهي أساسية للمجتمع الديمقراطي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com